مقتدى الصدر يصف لقاءه بعمار الحكيم وصالح المطلك وحيدر العبادي في فندق بابل بـ خطوة جبارة





تاريخ النشر: 2018-08-20 22:38:05


أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاحد 19 آب 2018، أن ما تمخض عن اجتماع فندق بابل خطوة جبارة، مشيرا الى أن الوضع سائر نحو الافضل.

فقد اعلن تحالف سائرون والنصر وتيار الحكمة وائتلاف الوطنية، اليوم الأحد، 19 آب، 2018، تشكيل نواة لتحالف الكتلة الأكبر. وقالت الأطراف الأربعة في بيان مشترك عقب اجتماع بين القادة في فندق بابل ببغداد،
” بقرار عراقي وطني نابع من مصلحة بلدنا واستجابة لمطالب المواطنين اتفقنا اليوم على تشكيل نواة لتحالف يسعى الى تشكيل الكتلة البرلمانية التي تتمكن من تشكيل الحكومة”.
وذكر البيان انه ” تقرر في هذا الاجتماع الانفتاح على شركاءنا الاخرين للمساهمة معا في تشكيل هذه الكتلة”.
وتحدث البيان عن تحالف القوى المجتمعة في فندق بابل وأكد ان :
” هذا التحالف عابر للطائفية ويرفض المحاصصة بكل اشكالها وعازم على العمل الجاد لبناء دولة المواطنة والعدل والمساواة وتوفير الحياة الكريمة لجميع ابناء شعبنا ويسعى الى المساهمة الجادة والفاعلة لتشكيل حكومة تعمل بجد على تقديم الخدمات والاعمار واعادة النازحين ومحاربة الفساد ومحاسبة المفسدين ، ونسعى مخلصين الى تقديم دماء جديدة من ابناء بلدنا ليساهموا بادارة الدولة خلال المرحلة المقبلة”.
وكان رئيس حكومة تصريف الاعمال رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة الاسلامية حيدر العبادي قد دعا مساء الاحد 19 اب 2018 ، الكتل السياسية إلى الاسراع بالاتفاق على البرنامج الحكومي المقبل، بما يخدم مصالح الشعب، ويضمن توفير الخدمات.
وتسعى القوائم التي تصدرت الانتخابات التشريعية الى جذب بقية الاطراف في مسعى لتشكيل الكتلة الاكبر تمهيدا لتسمية مرشح لرئاسة الحكومة السادسة بعد2003، سيما بعد اعلان المحكمة الاتحادية العليا، في وقت سابق ، مصادقتها على النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب، بعد تدقيقها جميع الأسماء الواردة من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق