سيدنا الحسين..سلاما عليك حبيب النبي حملت أعز صفات النبي! .. بقلم : أنمار نزار الدروبي





تاريخ النشر: 2018-09-22 09:31:17


 

_قال تعالى..بسم الله الرحمن الرحيم..ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون!

_قال تعالى..بسم الله الرحمن الرحيم..إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا!

_قال رسول الله صلى الله عليه وسلم...إن الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة!

عنوان المقال.. بيت شعر تم اقتباسه لقصيدة كتبها الراحل المبدع(عبد الرزاق عبد الواحد) عن سيدنا الحسين عليه السلام!

لقد شهد التاريخ ومازال عن عظمة سيدنا الحسين(عليه السلام)..بمسيرته الفدائية..فقد صافح السيف وعانق الرماح وأعطى القرابين..إنه عظيم في بطولاته وعظيم في اخلاقه!

1.قال شيخ الإسلام ابن تيمية عن سيدنا الحسين عليه السلام؟

لقد أكرم الله سيدنا الحسين(عليه السلام) بالشهادة وأهان بذلك من قتله أو أعان على قتله أو رضى بقتله..فإنه والحسن عليهما السلام..سيدا شباب أهل الجنة.

2. الحسين شهيدا ثائرا:

في كتابه بعنوان(الحسين شهيدا ثائرا) للراحل الكاتب المصري(عبد الرحمن الشرقاوي)..قال في سيدنا الحسين عليه السلام:


فلتذكروني عند هذا كله ولتنهضوا باسم الحياة

كي ترفعوا علم الحقيقة والعدالة

فلتذكروا ثأري العظيم لتأخذوه من الطغاة

وبذاك تنتصر الحياة

فاذا سكتم بعد ذاك على الخديعة وأرتضى الانسان ذُله

فأنا سأُذبح من جديد

وأظل اُقتل من جديد

واظل اُقتل كل يوم ألف قتلة

سأظل اُقتل كلما سكت الغيور .. وكلما اغفا الصبور

ويظل يلعنكم وان طال المدى جرحُ الشهيد

لأنكم لم تدركوا ثأر الشهيد

فأدركوا ثأر الشهيد ..

3. الحسين حي في الضمائر وفي القلوب!

أشار الكاتب الدكتور (انطوان بارا) في كتابه بعنوان(الحسين في الفكر المسيحي).. جاء في مقدمته!

لقد أعطى الحسين عليه السلام القرابين تلو القرابين من أجل عقيدته..وبذلك قد نال القسط الأوفر من الفداء والتضحية..من يوم أسماعيل حتى عهد المسيح.

الحسين عليه السلام من محمد كالروح من الجسد..والحسين من علي والده الذي حمل كل خصائصه ومقوماته الرائعة..منذ أول يوم لامست عيناه نور الوجود! هكذا الحسين عليه السلام..حي عند الله..حي عند الناس..حي في الضمائر وفي القلوب..في المشاعر..على المنابر..في المجالس..في الكتب..حي..حي!

أخيرا..تبقى عظمة سيدنا الحسين عليه السلام..إنه في أنفس المؤمنين إلى يوم يبعثون!

بقلم..الكاتب والباحث السياسي...

أنمار نزار الدروبي...







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق