ناشطون يطلقون حملة لتفعيل قانون الخدمة الالزامية لتلافي ظاهرة "الميوعة"





تاريخ النشر: 2018-09-27 23:29:59


اطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة لتفعيل قانون الخدمة الالزامية في الجيش العراقي لتلافي ظاهرة ماسموه بظاهرة "الميوعة" التي انتشرت في المجتمع لدى بعض الشباب، فضلا عن كونه عامل رئيسي للقاء على البطالة.   

وجاءت ضمن بيان للحملة اطلقه نشطاء عبر موقع فيسبوك، أنه يجب على الحكومة المقبلة تفعيل قانون الخدمة الالزامية في الجيش العراقي لتلافي ظاهرة الميوعة لدى بعض الشباب، مؤكدين أن العسكريه تصنع الرجال.   

ويؤكد متفاعلين مع الحملة أن العسكرية مصنع للأبطال، وذلك عبر التدريب على القوة البدنية وتحمل الصعب لبناء الرجال، مشددين على أن تكون الخدمة الالزامية وخدمة العلم واجب لجميع اطياف الشعب العراقي ومن خلالها يمكن القضاء على المحاصصة، وتقضي على البطالة الموجودة حالياً، إضافة كونها وسيلة للقضاء على ظاهرة الانحراف للانوثة وبعض الشباب. 

وتشهد شريحة الشباب في المجتمع العراقي ، ظاهرة توصف بأنها "غريبة أو دخيلة" على مجتمع يعرف بأنه "محافظ"، وذلك عبر ظهور الشاب بملابس وماكياج بعيدة عن مظاهر الرجولة المعروفة.   

وفي (14 اذار 2016) أعلنت وزارة الدفاع أن مجلس الدفاع صوت بالإجماع على قانون التجنيد الإلزامي، موضحة أنها هيأت جميع المبررات الوطنية الداعمة للمشروع، فيما شددت على أن القرار يأتي مكافئا لقرار لحل الجيش العراقي، لما يعالجه من إعادة التوازن الوطني والقضاء على الانقسامات الطائفية ويعجل من البناء المجتمعي.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق