دلوعتي ... شعر : عصمت شاهين دوسكي





تاريخ النشر: 2018-10-01 18:41:56


 

لا يحمل السفر أوراق الغضب
ولا ينال الحب رؤى الصخب
ومن  يكن  في  الحب  معاتبا
هَدًهُ  الشوق عتبا  كلما  عتب
بعدك طوفان ،  أمواج عالية 
دلوعتي أرعى قلبك كلما قَلَب
مهما عابوا ومسوا قوافي عشقي
أقول  لهم : أنا  إليها  أنتسب
**************
دع عنك  حزني  وصمت النداء
لا تزال الأحزان ، جراحات داء
صفراء،خضراء،حمراء ،بيضاء
لو مزجت بيديها،تجلت أضواء
لا أبك  منزلة الحنان  والحنين 
كأس عشقها جنونا، شهد،ونقاء
بحثت في الأرض والأجواء
لا الأشياء أشياء ولا كل النساء نساء
*************
ما كنت ممن يلقاك على الورق
لكن  القلب  من  الرؤى يعشق
إذا شئت حرر معصمي من قيدك
قيدك يهواني  كالخمر المعتق
تبع الحب جسدك ،سلب مسالكه
وجرى كنعيم في قلبك يخفق
ليتك  هنا  تبصر  جراحاتي
تداوي الشوق ، بان  أزرق
*************
دلوعتي، صغيرتي ، مجنونتي
روحي  أدمعت  بلا   دمعتي
وكتبت  على  الخد  عهدها
تلهو  كطفل يحبو لحلمتي
نلتقي يوما عند شاطئ البحر
وارسم على راحتيك ما فعلت غربتي
إن كنت تقبليني حبيبا،عاشقا
أو غريبا ستبقين للأبد دلوعتي







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق