سلة العراق الغذائية ستختفي في واسط بسبب وزارة الموارد





تاريخ النشر: 2018-10-11 08:37:36



 قال محافظ واسط، محمود الملا طلال، ان عبارة {سلة العراق الغذائية} ستختفي في واسط بسبب شحة المياه.
وذكر طلال  ان "الخطة الزراعية للموسم الحالي لم ترتق للطموح لمدينة زراعية مثل واسط تمتلك 6 ملايين و262 الف دونم زراعي يستغل منها سنويا بحدود مليون و400 – 500 الف دونم لزراعة الحنطة والشعير في العام الماضي كان مليوناً و223 الف دونم".
واتهم طلال "جهود متواطئة بضرب الاقتصاد والفلاح العراقي كانت الخطة الزراعية بنسبة 23% من العام الماضي مايعادل 260 الف دونم من الحنطة و33 الف دونم من شعير و10 الاف دونم للخضروات".
وأوضح "اعتقد ان ضرب الاقتصاد العراقي لا يلام به وزارة الزراعة لكن اعتقد ان وزارة الموارد المائية كانت مقصرة ولم تعط المساحة الكافية لتجهيز العراق من المياه".
وشدد محافظ واسط "على ضرورة التواصل مع تركيا بتزويدنا بالمياه وأهمية تقنينها في عملية الزراعة والاعتماد على دعم الفلاح بمسألة الوقود والبذور والأسمدة والاعتماد على الجهود الذاتية في مصانع الأسمدة واستخراج المياه الجوفية من باطن الأرض ودراسة عملية تبطين الأنهر الفرعية التي تصل الى 60 كم" لافتا الى ان "وزارة الموارد تعطي موافقات غير مدروسة".
وكانت وزارة الزراعة، أعلنت في الرباع من الشهر الجاري، إقرار الخطة الزراعية الشتوية للموسم الزراعي ٢٠١٨ – ٢٠١٩ بإنخفاض كبير مقارنة عن العام الماضي بسبب الشحة المائية.
وقالت الوزارة ان "الموقف المائي الحالي لا يسمح الا بزراعة مليوناً و711 الفاً و67 دونماً، أي أقل من الخطة الزراعية للعام الماضي بنسبة ٥٥%" موضحاً "بأن المساحات المقرة هي مليوناً و261 الفاً و67 دونماً لزراعة الحنطة و٢٥٠ الف دونما لزراعة محصول الشعير و٢٠٠ الف دونم لزراعة الخضر".

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق