بالصورة.. معصوم يغادر سكنه الرئاسي برفقة اخيه مقصود





تاريخ النشر: 2018-10-21 21:52:05


 صورة لرئيس جمهورية العراق السابق فؤاد معصوم وهو يغادر سكنه الرئاسي المخصص له برفقة  اخيه ومستشاره مقصود والذي يحمل الجنسية البريطانية .

وتقول المصادر  الرسمية  أن نثرية معصوم لوحده كلفت العراق ٢٨٠ مليار دينار .

وغادر معصوم امس السبت 21 تشرين اول، سكنه الرئاسي، متوجهاً الى مدينته السليمانية حيث مقر اقامته، وذلك بعد صدورمرسوم جمهوري باحالته على التقاعد وتعيين برهم صالح رئيسا للبلاد.

وجرت في قصر السلام ببغداد، اليوم الأربعاء، مراسم مهيبة لتنصيب برهم صالح، رئيسا جديدا للعراق خلفا للرئيس السابق فؤاد معصوم.

وبدأت في الثالث من تشرين اول حالي، المراسم باستقبال الرئيس السابق فؤاد معصوم، خلفه برهم صالح، عند مدخل قصر السلام، وهو مقر رئيس الجمهورية وسط بغداد.

وانتخب مجلس النواب العراقي، في الثاني من تشرين اول، صالح، وهو مرشح حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، رئيسًا جديدًا للجمهورية، بعد تغلبه على منافسه مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني فؤاد معصوم.

وبفوز صالح، ظل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، يشغل المنصب منذ تنظيم انتخابات في العراق عام 2005، حيث شغل الرئيس الراحل والأمين العام السابق للاتحاد الوطني جلال طالباني، المنصب لدورتين متتاليتين، وخلفه في المنصب فؤاد معصوم.

ويتولى الأكراد رئاسة الجمهورية بموجب عرف سياسي سائد في العراق منذ الإطاحة بنظام صدام حسين، في 2003، بينما يشغل السُنة رئاسة البرلمان، والشيعة رئاسة الحكومة.

ويعتبر منصب رئيس الجمهورية فخريا على اعتبار أن نظام الحكم في العراق برلماني، ويكون رئيس الوزراء هو الحاكم الفعلي للبلاد.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق