الصحة: 42% من الاصباغ بالسوق المحلية تعد منتجات خطرة على صحة الإنسان





تاريخ النشر: 2018-10-28 09:22:44


 أعلنت وزارة الصحة والبيئة، السبت، أن 42% من الأصباغ الموجودة في السوق المحلية منتجات "خطرة" على صحة الإنسان، مشيرةً إلى أنها تعتزم منع استيراد عدد من أنواع الأصباغ الدهنية أو كما تمسى محلياً (البوية).


وقال مدير قسم الكيمياويات والمواقع الملوثة لؤي المختار في كلمة ألقاها نيابة عن الوكيل الفني لشؤون البيئة جاسم الفلاحي خلال احتفالية اطلاق التقرير الوطني الأول حول الرصاص في الطلاء الزيتي المستخدم في المنازل، بحسب بيان لوزارة الصحة تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "42% من الأصباغ الموجودة في السوق المحلية (مستوردة أو مصنعة) تعد منتجات خطرة على صحة الإنسان والبيئة وتحتوي على تراكيز عالية من الرصاص السام والخطر".
وأضاف المختار، أن "58% منها (الأصباغ في السوق المحلية) هو ضمن المحدد العالمي للرصاص"، مشيراً إلى أن وزارة الصحة والبيئة "بصدد الاعلان قريبا عن منع استيراد وتصنيع عدد من شركات صناعة الأصباغ الدهنية (البوية) لاحتوائها على نسب عالية من الرصاص تؤدي إلى تلوثات خطرة على الإنسان".


وبين، أن "الوزارة تتبنى إعداد برنامج عمل ودراسة واسعة تشمل كافة المصانع والشركات الوطنية والمستوردة وإعطائها مهلة للتخلص من الرصاص سواء بالمواد الأولية فضلا عن تنظيم حملات توعية بيئية وصحية لتوعية المستهلك على عدم شراء الاصباغ المحتوية على الرصاص، لما لها من أضرار خطيرة على الصحة العامة وسلامة البيئة".
وأكد، أن "هذه المادة تعتبر واحدة من التحديات التي تواجه العالم وهدفاً عالمياً من أهداف النهج الاستراتيجي للإدارة الدولية للكيماويات والحد من المخاطر الصحية الناجمة عن استخدام المواد التي تحتوي على الرصاص في تصنيع الأصباغ او استخدام مواد أولية ملوثة بهذا العنصر الخطير على الصحة".

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق