واشنطن تدعو الى محادثات سلام حول اليمن في غضون شهر





تاريخ النشر: 2018-10-31 09:07:26


دعا وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الثلاثاء الى وقف لإطلاق النار في اليمن وحضور جميع أطراف النزاع الى طاولة مفاوضات في غضون الثلاثين يوما المقبلة.

وقال ماتيس خلال مؤتمر في واشنطن "نريد رؤية الجميع حول طاولة مفاوضات على أساس وقف اطلاق النار".

وأضاف ماتيس الذي كان التقى نهاية الاسبوع الماضي العديد من المسؤولين العرب على هامش حوار المنامة، "علينا أن نقوم بذلك في الثلاثين يوما المقبلة (..) وأعتقد ان السعودية والامارات على استعداد" للمضي في الامر.

وأوضح ان وقف اطلاق النار يجب أن يتم على قاعدة انسحاب المتمردين الحوثيين من الحدود مع السعودية "ثم وقف قصف" التحالف الذي تقوده الرياض والمدعوم من واشنطن.

وتابع ماتيس ان وقف المعارك سيتيح لمبعوث الامم المتحدة لليمن مارتن غريفثس "جمع" مختلف الاطراف "في السويد" دون أن يحدد بدقة مكان الاجتماع ومن سينظمه.

وكان المبعوث حاول في أيلول/سبتمبر تنظيم مباحثات سلام في جنيف لكن الحوثيين لم يشاركوا فيها. وخلف النزاع في اليمن نحو عشرة آلاف قتيل بحسب الامم المتحدة.

ودعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء إلى وقف الأعمال القتالية في اليمن وقال إن المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب الأهلية ينبغي أن تبدأ الشهر المقبل.

وفي بيان قال بومبيو إنه ينبغي أن تكف حركة الحوثي المتحالفة مع إيران عن تنفيذ ضربات صاروخية وهجمات بطائرات مسيرة ضد السعودية والإمارات وإن على التحالف بقيادة السعودية أن يتوقف عن شن ضربات جوية.

واليمن واحد من أفقر الدول العربية ويواجه واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم والتي فاقمتها الحرب المستمرة منذ قرابة أربعة أعوام وتشهد مواجهة بين الحوثيين والحكومة المعترف بها دوليا المدعومة من السعودية والإمارات والغرب.

وقال بومبيو "حان الآن وقت وقف الأعمال القتالية بما في ذلك الضربات باستخدام الصواريخ والطائرات المسيرة من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون على المملكة العربية السعودية.

ويحتاج ثلاثة أرباع سكان اليمن وعددهم 22 مليونا إلى مساعدات بينما يقف 8.4 مليون منهم على حافة المجاعة.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن جريفيث هذا الشهر إن الأمم المتحدة تأمل في استئناف المشاورات بين الأطراف المتحاربة بحلول نوفمبر تشرين الثاني. وعبر بومبيو ووزير الدفاع جيم ماتيس عن تأييدهما لمساعي الأمم المتحدة.

واشنطن ـ وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق