مسؤول أمن رئاسة الوزراء حسين الزيادي: مقتدى الصدر تعامل مع العبادي بخسة وخذله كما خذل العراقيين مسلم بن عقيل





تاريخ النشر: 2018-11-07 13:44:16


 

هاجم مسؤول أمن رئاسة الوزراء حسين الزيادي, زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر متهمه بالتخلي عن وعوده التي قطعها لرئيس الوزراء السابق حيدر العبادي.

ونقل مراسل NRT عن الزبيدي قوله "حال العبادي مع حلفاؤه كحال مسلم بن عقيل حين خذله العراقيون وتركوه وحيداً وان الصدر لم يفي بكل الوعود التي قطعها وتعامل مع العبادي بكل خسة ونذالة فتركه يقاتل وحيداً وانشغل بالمساومات والمناصب".

حديث الزيادي جاء خلال وجبة عشاء في مطعم بابيلون الذي يقع داخل المنطقة الخضراء قرب السفارة الامريكية لرئاسة الوزراء حيث حمل الصدر مسؤولية فشل العبادي ومشروعه السياسي وحدثت على اثره مشادة عنيفة بعد ان اقدم الزيادي على شتم مقتدى الصدر والتلفظ بالفاظ لايمكننا ذكرها حفاظا على الذوق العام.

يشار الى ان الزيادي كان يعمل كعنصر امن في رئاسة الوزراء الا أن علاقته بسكرتير العبادي والدعم الذي تلقاه من الاخير مكنه من الظفر بمنصب مسؤول أمن رئاسة الوزراء.

 

المصدر NRT

 

 

 

 

 

 


 







حسين الزيادي --- 2018-11-08 00:00:00


أيها الإخوة الكرام، الإسلام العظيم حض على التثبت والتبين وقال عز وجل: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ﴾ انفي ما جاء بهذا الخبر جملةً وتفصيلاً ، كله كذب وافتراء الغاية منه قتلي والتخلص مني وإلصاق التهمة بأتباع الخط الصدري الشريف. كل ما في الامر هناك فاسدين في المنطقة الخضراء ضربت مصالحهم وكشفت سرقاتهم بالوثائق ، فحالوا اغرائي وابعادي بشتى الطرق فلم يفلحوا ، وهددوني بالقتل عدة مرات ولم ولن انحي لهم. ان هذه الكذبة اطلقها فاسدون سرقوا اموال البلاد والعباد وعاثوا في الارض فساداً ، واتحداهم ان يثبتوا كذبتهم هذه ﴿ قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين امارس دوري الوظيفي وعملت منذ 10 سنوات بمهنية واستقلالية تامة، وانا ابن الجنوب اكتوى بنار الطاغية وبنار الارهاب بعد سقوط النطام وبدات حرب الفاسدين ضدي بعد كشف بعض فسادهم وساستمر بالوقوف ضدهم واقول لكل من علق او شارك المنشور الكاذب أسأل ان يغفر لكل من صدق كذبة الفادسين هذه وساعمل وفق ما يمليه علي واجبي الشرعي والوطني والله من وراء القصد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



حسين الزيادي --- 2018-11-08 00:00:00


أيها الإخوة الكرام، الإسلام العظيم حض على التثبت والتبين وقال عز وجل: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ﴾ انفي ما جاء بهذا الخبر جملةً وتفصيلاً ، كله كذب وافتراء الغاية منه قتلي والتخلص مني وإلصاق التهمة بأتباع الخط الصدري الشريف. كل ما في الامر هناك فاسدين في المنطقة الخضراء ضربت مصالحهم وكشفت سرقاتهم بالوثائق ، فحالوا اغرائي وابعادي بشتى الطرق فلم يفلحوا ، وهددوني بالقتل عدة مرات ولم ولن انحي لهم. ان هذه الكذبة اطلقها فاسدون سرقوا اموال البلاد والعباد وعاثوا في الارض فساداً ، واتحداهم ان يثبتوا كذبتهم هذه ﴿ قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين امارس دوري الوظيفي وعملت منذ 10 سنوات بمهنية واستقلالية تامة، وانا ابن الجنوب اكتوى بنار الطاغية وبنار الارهاب بعد سقوط النطام وبدات حرب الفاسدين ضدي بعد كشف بعض فسادهم وساستمر بالوقوف ضدهم واقول لكل من علق او شارك المنشور الكاذب أسأل ان يغفر لكل من صدق كذبة الفادسين هذه وساعمل وفق ما يمليه علي واجبي الشرعي والوطني والله من وراء القصد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق