نيويورك تايمز: ترامب حولنا لأمّة تلهث وراء المال





تاريخ النشر: 2018-11-24 10:45:12


هاجمت افتتاحية صحيفة "نيويورك تايمز" بيان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي صدر، أمس الثلاثاء، بخصوص مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.

ووصفت الصحيفة البيان بأنه عبّر بدقة عن أكثر الرسوم الكاريكاتورية التي كان يتداولها نقاد أمريكا، والتي تصور أن أهداف واشنطن المركزية في العالم هي أن تلهث وراء المال والمصالح الذاتية الضيقة.

وأعلن ترامب في بيان مكتوب وزعه البيت الأبيض أمس دعمه للسعودية، وتجاهل نتائج التحقيقات التي توصلت إليها وكالة المخابرات المركزية التي أعلنت بشكل لا لبس فيه أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي.

وقالت الصحيفة إن بيان ترامب أشار إلى أنه ليس لديه أي نية للوقوف بوجه النظام السعودي والمخاطرة بإمداداته من النفط والنقود وتقديم المساعدة في الشرق الأوسط، حتى لو كان ولي العهد مسؤولاً عن جريمة القتل.


خاشقجي لم تخدمه قوانين سلامة الصحفيين أو الأمريكيين في الخارج، فترامب، بحسب الصحيفة، تجاهل كل ذلك ولم يقدم حتى على إدانة واحدة لولي العهد وإرساله فريق اغتيال مجهز اًبمنشار لخنق وتقطيع أوصال خاشقجي، وكل ذلك لأن ترامب لا يريد أن ينتقد بن سلمان الحليف والمقرب من صهره جاريد كوشنر.

لقد عكس بيان ترامب أمس وجهة نظره التي تركز على أن جميع العلاقات في العالم هي عبارة عن معاملات، وأنه يجب التضحية بالاعتبارات الأخلاقية أو حقوق الإنسان لمصلحة فهم بدائي للمصالح القومية الأمريكية، أو كما قال ترامب أمس "أمريكا أولاً"، كما تقول الصحيفة.

وتابعت أنه حتى الإشارة التي وردت عن قضية مقتل خاشقجي جاءت بعد أن استغرق البيان طويلاً في الحديث عن إيران التي وصفها ترامب بأنها مسؤولة عن حرب اليمن، وتجاهل تماماً كل الأدلة التي تتحدث عمَّا سببته الحملة الجوية السعودية من كارثة إنسانية.

وعندما عرج ترامب على ذكر قضية خاشقجي، كرر ما تقوله السلطات السعودية من أنه كان "عدواً للدولة وإسلامياً"، مذكراً بأنه لن يسمح لقضية خاشقجي أن تهدد مصالح الولايات المتحدة.

وترى الصحيفة أنه في ظل غياب الدور القيادي من قبل الرئيس في هذه القضية، فإنه يقع على عاتق الكونغرس اتخاذ الإجراءات اللازمة وحماية مكانة أمريكا في العالم.

وتتابع الصحيفة أن الرئيس ترامب يدرك أنه اتخذ موقفاً صدامياً مع الكونغرس الذي يرغب في الذهاب باتجاه مختلف لأسباب سياسية أو أسباب أخرى، في إشارة منه إلى الطلب المقدم من قبل أعضاء في الحزبين لمعاقبة السعودية من خلال وقف مبيعات الأسلحة.

وتختم الصحيفة افتتاحيتها بالقول إن مقتل جمال خاشقجي وأسباباً تتعلق بحماية حقوق الإنسان والعدالة والحقيقة تقتضي عدم هروب أي شخص في السعودية وبالتأكيد عدم هروب ولي العهد من المساءلة.

ترجمة -منال حميد /م/ وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق