المطران عطا الله حنا : " لن تتمكن اية قوة غاشمة في عالمنا من تصفية قضيتنا لانها قضية شعب حي يعشق الحياة والحرية‎





تاريخ النشر: 2018-12-02 06:40:26


 استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس اليوم وفدا برلمانيا المانيا اتى للتضامن مع شعبنا حيث سيزورون عددا من المدن والمحافظات الفلسطينية وسيلتقون مع عدد من الشخصيات الفلسطينية في مدينة القدس وخارجها وقد استهل الوفد زيارته للقدس بزيارة كنيسة القيامة حيث استقبلهم سيادة المطران مرحبا بزيارتهم ومؤكدا بأن شعبنا الفلسطيني وفي لاصدقائه المنتشرين في سائر ارجاء العالم .

كثيرة هي المؤامرات التي تستهدفنا كفلسطينيين وتستهدف عدالة قضيتنا الوطنية ، هنالك متآمرون على الشعب الفلسطيني وعلى مدينة القدس في أمريكا وفي غيرها من الدول الغربية ولكن في المقابل فإن هنالك أحرارا في هذا العالم هم منحازون لقضيتنا ومدافعون حقيقيون عن فلسطين وشعبها ورقعة أصدقاء فلسطين تتسع يوما بعد يوم لان العالم بأسره بدأ يكتشف جسامة الظلم الواقع علينا .

اما مدينة القدس ، المدينة المقدسة في الديانات التوحيدية الابراهيمية الثلاث فقد تحولت بفعل سياسات الاحتلال الى مدينة عنف وكراهية وتعصب واستهداف للفلسطينيين الصامدين الثابتين في مدينتهم .

يريدوننا ان نستسلم وهذا لن يكون ، ويريدوننا ان نتخلى ان نتنازل عن القدس وهذا لن يحدث ومهما كثرت المؤامرات والمشاريع المشبوهة الهادفة الى تصفية قضيتنا الفلسطينية فإن كل هذه المؤامرات والمشاريع مآلها الفشل الذريع لان في فلسطين هنالك شعب حر يعشق الحياة والحرية والتي في سبيلها قدم وما زال يقدم التضحيات الجسام .

ان دفاعكم عن الشعب الفلسطيني انما يعبر عن انسانيتكم وهو تجسيد للمبادىء والقيم الأخلاقية والحضارية النبيلة التي تتحلون بها واننا نعتبر التضامن مع الشعب الفلسطيني انحيازا للحق والعدالة ونحن بدورنا نفتخر بكم ونفتخر باصدقاءنا المنتشرين في مشارق الأرض ومغاربها .

رافق سيادة المطران الوفد في جولة داخل البلدة القديمة من القدس حيث شاهد الوفد بأم العين ما يحدث بحق المدينة المقدسة من استهداف حيث وضعهم سيادة المطران في صورة ما يحدث مؤخرا من اعتقالات تعسفية بهدف تخويف وإرهاب شعبنا 
 
 
القدس 
 
 
 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق