قطر تعلن الانسحاب من أوبك في مسعى للفت الأنظار





تاريخ النشر: 2018-12-04 22:05:35


 بدا قرار قطر بالانسحاب من منظمة أوبك مطلع العام الجديد خطوة إعلامية أكثر من كونه ناجما عن اعتبارات اقتصادية، خاصة أنه لا يمكن أن يثير ردود أفعال في سوق النفط لمحدودية الإنتاج القطري.
وأعلنت قطر،  أنها قررت الانسحاب من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اعتبارا من يناير 2019، بحسب وزير الدولة لشؤون الطاقة سعد الكعبي وذلك للتركيز على صناعة الغاز الطبيعي.
وقال الكعبي في مؤتمر صحافي في الدوحة إنه تم إبلاغ المنظمة بالقرار،  مبررا ذلك برغبة الدوحة “بتركيز جهودها على تنمية وتطوير صناعة الغاز الطبيعي، وعلى تنفيذ الخطط التي تم إعلانها مؤخرا لزيادة إنتاج الدولة من الغاز الطبيعي المسال”.
وستحضر قطر اجتماع أوبك المقرر عقده في فيينا هذا الأسبوع، بحسب الكعبي، مشيرا إلى أنه سيكون “أول وآخر” اجتماع له منذ توليه منصبه الشهر الماضي.
وعزا رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني على حسابه في “تويتر” هذه الخطوة إلى أن “هذه المنظمة أصبحت عديمة الفائدة ولا تضيف لنا شيئا. فهي تُستخدم فقط لأغراض تضر بمصلحتنا الوطنية”.
لكن أوساطا خليجية لم تستبعد أن تكون الخطوة القطرية محاولة للفت الأنظار إلى أزمتها الخليجية التي طالت أكثر من اللزوم، وتحولت مع مرور الوقت إلى قضية منسية، في ضوء تأكيد متجدد من دول المقاطعة الأربع بأن الأمر موكول للدوحة التي عليها أن تنفذ ما عليها من شروط قبل أي حديث عن حوار أو قنوات تواصل.
وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش في حسابه على تويتر إن “البعد السياسي للقرار القطري بالانسحاب من أوبك إقرار بانحسار الدور والنفوذ في ظل عزلة الدوحة السياسية، الشق الاقتصادي للانسحاب أقل أهمية ولا يبرر القرار في هذا التوقيت، توقعوا بدء هجوم المنصات الإعلامية القطرية على أوبك”.
وتبدو الخطوة القطرية أقرب إلى تسجيل موقف يجلب الأنظار أكثر من كونها تهدف إلى توجيه رسائل إلى الفاعلين في أوبك، خاصة أن الإنتاج القطري محدود قياسا بإنتاج دول محورية في أوبك مثل السعودية، فضلا عن أن أوبك نفسها لم تعد هي المحددة في سوق النفط سواء ما تعلق بتعديل الأسعار أو بالكميات المعروضة، فالأمر صار بيد أوبك+ حيث يتم التنسيق بين كبار المنتجين وروسيا.
وتحتل قطر المرتبة الـ11 من أصل 15 دولة عضوا في أوبك، وتنتج نحو 600 ألف برميل يوميا، بينما الدول العشر التي تسبقها، يفوق إنتاج الواحدة منها مليون برميل يوميا.

قطر / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق