رئيس شبكة الاعلام العراقي: تعرضت للتهديد والتصفية وقدمت إستقالي لرئيس الوزراء”وثيقة”





تاريخ النشر: 2019-04-10 12:39:37


اعلن رئيس شبكة الاعلام العراقي السابق مجاهد ابو الهيل عن استقالته من عضوية مجلس الامناء، كاشفاً عن تعرضه لحملة منظمة تنطوي على تهديد ووعيد بتصفيته، مؤكداً ان ما يحصل الان في شبكة الاعلام هو انعكاس حقيقي لإنسحاب سلطة الدولة لصالح سلطة الاحزاب.

وقال ابو الهيل في بيان استقالته اليوم، إنه “بعد ان بُحَ صوتنا من المناشدات واستهلكنا كافة الطرق الرسمية وشبه الرسمية لايجاد حلول قانونية ومهنية لمشكلة شبكة الاعلام العراقي اتقدم باستقالتي من عضوية مجلس الامناء”.

وعزا ابو الهيل ذلك الى عدم قناعته بـ”شرعية المجلس الذي انهى كافة اعضاءه – باستثناء هديل كامل– مددهم القانونية التي اقرها قانون الشبكة”، معتبراً أن “بعضهم اتم اكثر من دورتين كاملتين في عضوية مجلس الامناء وهذا ما دفع مجلس النواب السابق الى مطالبة رئيس الوزاء السابق باصدار الامر الديواني المرقم 46 في 19 / 2 / 2018 الذي انهى عضويتنا جميعا وفتح الباب امام المواطنين الذين تتوفر فيهم الشروط للتقديم على شغل تلك العضوية”.

وكشف ابو الهيل عن تعرضه لـ”حملة منظمة بشكل يومي يقوم بها بعض المحسوبين على الادارة الجديدة للشبكة تنطوي على تهديد ووعيد بتصفيتي بطريقة غير مباشرة”.

واكد خلال نص الاستقالة التي قدمها لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ان “ما يحصل في شبكة الاعلام الان هو انعكاس حقيقي لانسحاب سلطة الدولة ومؤسساتها لصالح سلطة الاحزاب ونفوذ متنفذيها”.







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق