صولاغ يدعو الحكومة إلى عدم الالتزام بالعقوبات الأميركية ضد إيران





تاريخ النشر: 2019-04-24 10:32:36


 دعا القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي، باقر جبر صولاغ الحكومة إلى عدم الالتزام بالعقوبات الأميركية ضد إيران.


وقال ايضا  "نُدين السِياسات العدوانية لترامب تجاه الجمهورية الإسلامية في إيران؛ ونستنكر التهديدات التي تطلقها الإدارة الأمريكية تجاه بلد مسلم تروم أمريكا تجويع شعبه".
وطالب جميع الحكومات الحُرة في العالم وخصوصاً حكومات الدول الإسلامية، بـ"رفض هذه العقوبات الجائرة، وعدم الإلتزام بها والتي تتناقض مع أبسط مبادئ حقوق الإنسان والتي تحرم الشعوب وتضطهدها".
وبين، ان "الدول التي أيدت هذه العقوبات لن تكون بمأمن من غدر السياسيات الأمريكية التي إنقلبت على الكثير من عملائها في ما يسمى بالربيع العربي"، داعيا الحكومة العراقية الى أن "لا تكون طرفا بهذه العقوبات؛ وان هذا الحصار الظالم لن يزيد الشعب الإيراني إلا تماسكا والتفافا حول قيادته".


وأعلن البيت الابيض، أمس الإثنين، 22 نيسان، 2019، أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب، قرر عدم تجديد اعفاء دول من العقوبات المفروضة على ايران والمتعلقة باستيراد النفط منها.
وذكر البيت الابيض  أن "الرئيس الاميركي دونالد ترمب قرر عدم تجديد اعفاءات عقوبات النفط على إيران".
وبين أن "القرار يستهدف وقف صادرات نفط إيران تماما مع حرمان النظام هناك من دخله الرئيسي"، موضحاً أن "واشنطن والرياض وأبوظبي اتفقت على التحرك لتلبية حاجات سوق النفط".


وتابع أن، "واشنطن وحلفائها سيبذلون أقصى ضغط اقتصادي ممكن على إيران".
وكشف مصدر مقرب من الحكومة، الثلاثاء (23 نيسان 2019)، حقيقة اصدار واشنطن قراراً الغى استثناء العراق من العقوبات الاميركية ضد ايران في مجالي استيراد المشتقات النفطية والغاز لتشغيل محطات الكهرباء.
واوضح المصدر ان "قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي أُصدر أمس، وألغى بموجبه استثناء 8 دول لمدة 6 أشهر من استيراد النفط الايراني ولوح بعقوبات، لا يشمل العراق على الاطلاق، لانه خاص بمستوردي النفط الخام فقط، والعراق لا يستورده بل هو من المنتجين الاساسيين في العالم".
وأضاف، أن "القرار لا يشمل ايقاف صادرات ايران الغذائية للعراق لأنه نفطي بحت".
وتابع، أن "واشنطن منحت العراق مهلة إضافية لاستيراد الغاز من إيران قبل فترة تستمر لـ 45 يوماً، وهناك تطمينات بإمكانية ان تمدد مجدداً إذ لا غنى للعراق عن الغاز الايراني في هذه الفترة لتشغيل محطاته الكهربائية واي قطع لهذا الامداد سيجعل العراق يخسر 4000 (أربعة الاف) ميغاواط من انتاجه الكهربائي وفصل الصيف على الابواب كما هو معلوم والامر غير ممكن بتاتاً".

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق