عبد المهدي يتسلم دعوة من أردوغان ويدعو لإنهاء تواجد القوات التركية





تاريخ النشر: 2019-04-29 09:50:11



 استقبل رئيس مجلس الوزراء، عادل عبدالمهدي، بمكتبه الرسمي، وزير الخارجية التركي مولود جاووش اوغلو، الذي سلم له رسالة من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان تضمنت دعوة رسمية لزيارة تركيا.
وأعرب رئيس مجلس الوزراء بحسب بيان لمكتبه عن "شكره للرئيس التركي ورغبته بتطوير العلاقات وزيادة التعاون مع العراق في المجالات كافة وحل المسائل العالقة بين البلدين بما يحقق مصلحة البلدين والشعبين الجارين".
وأكد، ان "العراق استعاد عافيته وقوته ووحد صفوفه وحقق انتصاراً كبيراً ضد الإرهاب وهو إنجاز مهم للعراق والمنطقة والعالم. وأضاف سيادته أننا لا نريد ان نقف مع محور ضد آخر وانما نبني علاقات تعاون ممتازة ومتوازنة مع جميع دول الجوار ، ونركز على المشتركات وتعظيمها لتجاوز الخلافات، وان تركيا جار عزيز ودولة مهمة في المنطقة ولدينا علاقات متميزة والكثير من المشتركات والمصالح الاقتصادية وقضايا الأمن والمياه والتجارة والحدود ومواجهة الارهاب" داعياً الى "إعادة خط سكك الحديد من البصرة الى تركيا ومنها الى أوروبا".
وشدد عبد المهدي على "أننا لا نكتفي فقط بزيادة التبادل التجاري بين البلدين بل ندعو رجال الأعمال والشركات التركية لتأسيس مصانع ومصالح وشراكات اقتصادية داخل العراق في مجالات الصناعة والتجارة والاعمار واستثمار الاراضي الزراعية ، مما يعمق جذور التعاون ويعود بالنفع على البلدين والشعبين ويفتح أسواق البلدين أمام المنتجات العراقية والتركية والمشتركة، وان يكون هذا توجها استراتيجيا في العلاقات العراقية التركية، مؤكدا على ان العراق بلد واعد ويجب ان تكون لدينا رؤية مستقبلية مشتركة من اجل تحقيق المنفعة للبلدين والشعبين".
ودعا رئيس مجلس الوزراء الى "حل جميع المسائل العالقة مباشرة بين الحكومتين العراقية والتركية وتوقيع اتفاقيات وتعاون مباشر حول المياه والنفط والأمن ، وإنهاء قضية تواجد القوات التركية في منطقة بعشيقة دون استحصال موافقة الحكومة العراقية" مؤكداً "أهمية الانطلاق بمرحلة جديدة من التعاون الأخوي بين البلدين والشعبين وتبادل المصالح وتفعيل عمل اللجنة التنسيقية المشتركة".

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق