وزير خارجية البحرين يدعو مقتدى الصدر الى الاعتذار وينتقد عبد المهدي





تاريخ النشر: 2019-05-03 09:14:51



قال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد  إن هناك أشخاصا في العراق يأتمرون من الخارج، ومنهم مقتدى الصدر، يعمدون إلى الإساءة إلى البحرين كما يريد الإيرانيون، وذلك في مقابلة مطوّلة مع صحيفة الشرق الأوسط.

وذكر بن أحمد خلال المقابلة اليوم 2 آيار 2019 إن “العراق يتقارب مع السعودية وأن العلاقات مع البحرين تطورت وفُتحت السفارات وقنصلية في النجف، لكن الصدر لم يُرد أن تستمر الأمور على هذا المنوال فقام بإصدار بيانه المعروف المسيء إلينا، والطرف الذي يتعين عليه الاعتذار هو الذي أساء”.

وأضاف: “من قرع الباب سمع الجواب، انتظرنا من الحكومة ساعتين ونصف الساعة أن تدلي بتصريح بشأن ما جاء في البيان ولم يأتِ الجواب، فقمنا باستدعاء القائم بالأعمال وسلمناه مذكرة فحواها أن ما صدر كلام غير مقبول وأن الجانب العراقي يتحمل مسؤولية أي تدهور في العلاقات”.

وأشار إلى أن “موقفنا أننا لا نقبل ولن نقبل هذا الكلام، ونرفض التدخل في شؤوننا أو أن تُنقل إلينا مشكلات الآخرين”.

وطالب بن أحمد “الحكومة العراقية ” حكومة عادل عبد المهدي” أن تتمسك بتطلعاتها لإصلاح علاقاتها مع الدول العربية وأن تحافظ عليها وتحميها، ومن ذلك التصريحات والمواقف التي أشرت إليها لأنها تسيء، إذا صدر اليوم تصريح ضد البحرين سيصدر غدا تصريح ضد السعودية التي تسعى اليوم بكل أمانة لبناء علاقات قوية مع العراق”.

البحرين / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق