مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يحاصر المصلين





تاريخ النشر: 2019-05-27 09:39:40



حاصرت قوات الاحتلال، صباح أمس الأحد، المصلين الصائمين في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى المبارك، لتأمين اقتحامات المستوطنين والسياح إلى المسجد. وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية أن شرطة الاحتلال فتحت باب المغاربة «والذي تسيطر على مفاتيحه منذ احتلالها مدينة القدس» وسمحت للمستوطنين والسياح باقتحام الأقصى، ونحن في العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل. وأَضافت أن قوات الاحتلال رافقت المستوطنين خلال جولتهم في الأقصى، فيما تمركزت قوة منهم أمام المصلى القبلي وحاصرت المصلين المعتكفين. وتعالت أصوات الصائمين بالتكبيرات خلال اقتحامات المستوطنين للأقصى، رفضاً لاقتحامه واستباحته في هذه الأيام الفضيلة.
وتسود في هذه الأثناء حالة من التوتر في ساحات المسجد الأقصى، مع السماح للمستوطنين والسياح الأجانب باقتحامه. واعتقلت قوات الاحتلال شاباً من أمام المصلى القبلي واعتدت عليه بالضرب المبرح، واقتادته الى منطقة باب المغاربة. كما اقتحمت مجموعة أخرى من المستوطنين المسجد الأقصى عبر باب المغاربة. وعلى صحن مسجد قبة الصخرة المشرفة قامت الشرطة «الإسرائيلية» بإبعاد نسوة تواجدن في المكان، لمنعهن من التكبير.

وأدانت وزارة الخارجية الفلسطينية الاستهداف «الإسرائيلي» المتصاعد بحق المقدسات والمسجد الأقصى المبارك، مؤكدة أنه مع اقتراب انعقاد القمة الإسلامية في مكة المكرمة وفي ليلة القدر تحديداً، ستعمل الوزارة على اثارة هذه القضية المهمة على مستوى وزراء الخارجية لتضمين هذه التهديدات والمخاطر في القرارات التي ستصدر عن الزعماء والقادة أو في البيان الختامي للقمة.
على صعيد متصل، اعتقلت قوّات الاحتلال خمسة فلسطينيين في مداهمات نفذتها بأنحاء متفرقة بالضّفة الغربية المحتلة. وأصيب شابان برصاص الاحتلال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.


 (وكالات)-فلسطين المحتلة 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق