كوشنر مهاجما الفلسطينيين: أنا هنا ليس لكسب ثقتهم





تاريخ النشر: 2019-06-04 21:08:03



في مقابلة صحفية نادرة، زعم صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبير مستشاريه، جاريد كوشنر، أن الفلسطينيين "غير قادرين" على إدارة أنفسهم بشكل مستقل عن إسرائيل.
وامتنع كوشنر الذي يعد مهندس خطة السلام الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط المعروفة بـ"صفقة القرن" في مقابلة تلفزيونية نادرة مع قناة HBO، نشرت الليلة الماضية عن استخدام مصطلح "الدولة" في حديثه عن مستقبل السلطة الفلسطينية، مبديا أمله في أن يتمتع الشعب الفلسطيني "مستقبلا بحق تقرير مصيره".
 وقال صهر ترامب، ردا على سؤال بشأن ما إذا كان الفلسطينيون سيحصلون على الحرية من التدخل الإسرائيلي عسكريا وسياسيا في شؤونهم، إن هذا "سقف عال".
وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن الفلسطينيين يستطيعون إدارة أنفسهم، قال كوشنر: "هذا السؤال جيد جدا، وعلينا دراسته. نأمل في أن يصبحوا في وقت ما قادرين على إدارة أنفسهم".
وتابع: "إذا لم يكن لديكم هيكل إداري والظروف الأمنية المطلوبة فإن الناس يعيشون في أجواء الخوف من الإرهاب الذي يضر الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء".
وردا على سؤال بشأن إمكانية فشله في كسب ثقة الفلسطينيين، قال كوشنر: "أنا هنا ليس لكسب الثقة"، معربا عن اعتقاده أن الفلسطينيين سيقيّمون خطة السلام الأمريكية الجديدة استنادا إلى "ما إذا كانت ستتيح لهم تمهيد الطريق لحياة أفضل أم لا".
ورفض كوشنر الكشف عما إذا كانت "صفقة القرن" تعتمد على حل الدولتين التي تمسكت به واشنطن على مدى عقود في سياساتها إزاء التسوية الفلسطينية الإسرائيلية.
وكانت السلطة الفلسطينية قد رفضت مبدئيا "صفقة القرن" احتجاجا على سلسلة خطوات اتخذتها إدارة ترامب في الأراضي المقدسة، أكبرها الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن إليها العام الماضي.







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق