«بايدن».. نسخة مكررة من «أوباما» وعودة إلى «الخريف العربي»!... بقلم : عبدالمنعم ابراهيم





تاريخ النشر: 2019-07-14 08:52:43


لا تفصلنا عن الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020 سوى أشهر قليلة، وكالعادة كل دول وحكومات العالم تحبس أنفاسها انتظارًا للرجل القادم الذي سيدخل (البيت الأبيض) في واشنطن، وهل ستنتهي الانتخابات بعودة الرئيس الحالي (دونالد ترامب) مدة 4 سنوات إضافية أم بفوز المرشح الحزب الديمقراطي (جو بايدن).

 إذا فاز (ترامب) فالعالم كله يعرفه واختبره على مدى السنوات الأربع من حكمه، وشعاره (أمريكا أولا) المرتبط بتحقيق المكاسب المالية والاقتصادية للولايات المتحدة الأمريكية، واعتبار الآخرين (البقرة الحلوب) لصالح أمريكا، امتدادًا من الصين حتى أصغر دولة في العالم.

هذه هي سياسة (ترامب) التي عرفها الجميع من دول العالم، وهو أيضا لا ينكر توجهاته الاقتصادية والمالية لصالح (أمريكا أولا). لكن دعونا نذهب إلى المرشح المنافس للانتخابات الرئاسية القادمة من الحزب الديمقراطي (جو بايدن)، حيث يُعتبر نسخة مكررة من الرئيس السابق (باراك أوباما)، ففي حملته الانتخابية مؤخرًا وعد (بايدن) ناخبيه بتنظيم قمة دولية حول (القيم الديمقراطية) في حال انتخب رئيسًا للولايات المتحدة في 2020. وقال (إن الخطوط العريضة للسياسة الخارجية ستكون مبنية على أهداف واضحة واستراتيجية سليمة، وسوف تُعقد القمة الدولية في السنة الأولى من رئاسته، وستعيد التأكيد على الالتزامات فيما يخص (القيم الديمقراطية)! وستُشرك (المجتمع المدني) على حد قوله! وأن القادة الذين سيشاركون فيها يجب أن يكونوا مستعدين للتعاون لاتخاذ تعهدات ملموسة لمواجهة الفساد والمضي قدمًا في مجال حقوق الإنسان في بلدانهم)!

وهذا يعني باختصار أن المرشح الديمقراطي (جو بايدن) سوف يُعيد إلى الوطن العربي الخميرة العفنة التي صنعها (أوباما) فيما يتعلق بمؤامرات (ثورات الربيع العربي) والإطاحة بالأنظمة والحكومات، وتأليب الشعوب على دولهم ونشر الفتن الطائفية والإرهاب والاقتتال بين الناس باسم (نشر الديمقراطية) و(الدفاع عن حقوق الإنسان) المزعومة. وهي كلها شعارات (حصان طروادة) لإثارة الفوضى والدمار والحروب الأهلية والعنف والإرهاب في بقاع العالم، وسنكون نحن في الوطن العربي فئران تجارب جديدة في حكومة (جو بايدن) القادمة!

اخبار الخليج







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق