العراق يغلق قنصليته في مشهد الإيرانية بعد الاعتداء على دبلوماسيين





تاريخ النشر: 2019-10-01 21:45:14


 علّقت وزارة الخارجية العراقية اليوم الثلاثاء عمل قنصليتها في مدينة مشهد الإيرانية، بعد اعتقال الأمن الإيراني دبلوماسيين تابعين للقنصلية.

وذكر المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف في بيان مقتضب، أن "وزير الخارجية محمد علي الحكيم وجه بتعليق العمل في قنصلية جمهورية العراق بمدينة مشهد على خلفية الاعتداء الذي طال دبلوماسيين عراقيين".

وتفاعل نشطاء عراقيون مع البيان الذي نشره الصحاف على صفحته على تويتر، وطالبوا الحكومة العراقية بعدم التهاون مع الاعتداء الإيراني والتشديد على اعتذار رسمي من طهران.

وفي وقت سابق نشرت وثيقة صادرة عن القنصلية العراقية في مشهد، كشفت عن اعتقال قوات الأمن الإيرانية دبلوماسيين عراقيين اثنين، والاعتداء عليهما بالضرب في الشارع رغم تمتعهما بحصانة دبلوماسية.

وطالب رئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية شيركو ميرويس، في بيان نشر الثلاثاء على الموقع الرسمي لمجلس النواب العراقي، السلطات الرسمية في إيران بالتحقيق في ملابسات الاعتداء وعدم تكرارها في المستقبل.

ودعا ميرويس في البيان السفارة الإيرانية في بغداد إيضاح ما جرى.
وتكررت الاعتداءات الإيرانية على العراقيين في الآونة الأخيرة كانت آخرها تعرض امرأة مسنة إلى اعتداء من قبل ضابط ايراني في مطار المدينة نفسها.

وأثار مقطع فيديو انتشر في شهر أغسطس/آب الماضي، لامرأة عراقية تعرضت للضرب المبرح في مطار مدينة مشهد، غضبا واستياء شعبيا واسعا في العراق.

وظهرت سيدة عراقية مُسنة من محافظة النجف بالعراق في الفيديو تروي كيف تعرضت للضرب من قبل ضابط إيراني برتبة ملازم في مطار مشهد الدولي.

ودفع تفاعل النشطاء على مواقع التواصل مع السيدة العراقية وزارة الخارجية العراقية إلى إصدار بيانين حول الحادث، حيث أكد الصحاف آنذاك أن "بلاده تتابع باهتمام بالغ قضية المواطنة العراقية".







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق