الأمم المتحدة تطالب بمحاسبة المسؤولين عن العنف في العراق





تاريخ النشر: 2019-10-06 21:56:39


 دعت بعثة الأمم المتحدة في العراق،  إلى وقف أعمال العنف في البلاد، مشدّدة على وجوب محاسبة المسؤولين عن أعمال العنف.
وقالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت في بيان: "أشعر بحزن بالغ لوقوع خسائر غير مبررة في الأرواح. منذ خمسة أيام والتقارير ترد بوقوع وفيات وإصابات، لا بدّ من أن يتوقف هذا".
وأضاف البيان الذي نشرته البعثة على صفحتها في فيسبوك: "أدعو جميع الأطراف إلى التوقف والتفكير. ويجب محاسبة المسؤولين عن العنف. فلتسُد روح الوحدة في عموم العراق".
وجاءت دعوة المبعوثة الأممية بعد مقتل 8 محتجين وسقوط عشرات الجرحى من جراء تجدد التظاهرات في بغداد والديوانية، وإن قوات الأمن فرقت الاحتجاجات مستخدمة الغاز المسيل للدموع، ومقتل 6 متظاهرين برصاص قوات الأمن في حي الشعلة ببغداد، وبلوغ إجمالي حصيلة ضحايا تظاهرات امس السبت إلى 14 قتيلا.
ومنذ الثلاثاء يشهد العراق تظاهرات بدأت في بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات الأساسية وتوفير فرص عمل، ثم امتدت إلى مدن جنوبية وارتفع سقف مطالبها ليصل إلى استقالة الحكومة وتغيير النظام.
ووفقا لمفوضية حقوق الإنسان بالعراق، فإن أعداد القتلى على مدى 4 أيام من الاحتجاجات وصلت إلى 104 قتيل ونحو 4 آلاف جريح.
ولا تعتبر هذه الاحتجاجات الأولى في العراق، لكنها الأكثر دموية منذ عام 2017، بالإضافة إلى اختلاف تلك الاحتجاجات من حيث توجهها ضد النظام ورفعها شعارات ضد التدخل الإيراني، فيما كانت تقتصر على مطالب تقليدية تتعلق بالماء والكهرباء وعدم تمتع أبناء العراق بعائدات نفطه.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق