بسبب زيادة القتلى والمخطوفين والمصابين في صفوف المتظاهرين..الاكراد خائفون من انهيار جميع الاتفاقات التي تخدمهم منذ 2003





تاريخ النشر: 2019-11-07 10:29:11


كشف مصدر كردي مسؤول، ان المسؤولين في اقليم كردستان متخوفون من انهيار جميع الاتفاقات التي تخدمهم بسبب التظاهرات التي تشهدها بغداد والمدن العربية الشيعية.
وقال المصدر ان “الأكراد يتخوفون جدا من تداعيات التظاهرات”، مبينا أن “رئيس الجمهورية والقادة الأكراد يبحثون في الإقليم تداعيات التظاهرات”.

واضاف أن “كل الاتفاقات والخطوات التي اتخذت، فضلا عن الفقرات الدستورية التي تخدم الأكراد، باتت مهددة بالانهيار خلال الظرف الحالي” مشيرا الى أن “القادة الأكراد لا يدعمون أي توجهات لإقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي”.

فيما، أكد يوم الثلاثاء 5 نوفمبر2019 رئيس إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع قيادات إقليم كردستان مع الرئيس العراقي برهم صالح، في أربيل صباح يوم أمس:

نعتقد أن مشاكل العراق لم تحصل خلال سنة واحدة في ظل حكومة السيد عادل عبدالمهدي ” رئيس الوزراء ، بل هي مشاكل متراكمة لسنوات، وان سنة واحد لا تكفي لحل المشاكل.

ويشهد العراق، منذ 1 اكتوبر/ تشرين الأول 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 282 وإصيب 12000 متظاهر وخطف 7 متظاهرين كان آخرهم صبا المهداوي”.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق