اغتيال " عروس كربلاء " بوابل من الرصاص





تاريخ النشر: 2020-01-17 23:46:37


أكدت مصادر طبية عراقية وفاة الممرضة والمسعفة في ساحات التظاهرات بمحافظة كربلاء هدى خضير ذات الـ23 ربيعاً.

وفارقت الحياة هدى خضير والتي عرفت بلقب "عروس كربلاء" داخل مستشفى الكاظمية التعليمي في بغداد اثر خضوعها لعملية جراحية.

واغتال مسلحون مجهولون هدى خضير عقب خروجها من ساحات التظاهرات في مدينة كربلاء بعد أن انهالوا عليها بوابل من الرصاص باسلحة كاتمة.

وحظيت هدى خضير بلقب "عروس كربلاء" نظراً لحرصها على المشاركة الدائمة في التظاهرات التي جرت في كربلاء منذ انطلاقها في تشرين الأول 2019؛ اذ كثيراً ما تقدم المساعدات العاجلة الفورية للمصابين جراء اطلاق الرصاص الحي من قبل قوات الأمن.

ويشهد العراق، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول 2019، احتجاجات شعبية في العاصمة بغداد ومحافظات أخرى.

ومنذ ذلك الوقت، سقط في أرجاء العراق نحو 500 قتيلاً، وفق لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، وأكثر من 26 ألف جريح، بحسب مفوضية حقوق الإنسان.

وتواصل القوات الأمنية في بغداد استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع وأحيانا الرصاص الحي بأعيرة ثقيلة، إضافة إلى القنابل الصوتية التي تهز العاصمة حتى وقت متأخر من الليل.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق