العفو الدولية: القوات العراقية تستخدم العنف المفرط ضد المتظاهرين في بغداد مرة أخرى





تاريخ النشر: 2020-01-20 21:16:03


أكدت منظمة العفو الدولية، اليوم الإثنين، 20 كانون الثاني، 2020 أن القوات الأمنية تستخدم العنف "المفرط" ضد المتظاهرين.

وقالت المنظمة في بيان إن "تقارير مخيبة للآمال تفيد بقيام قوات الأمن العراقية مرة أخرى باستخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين في بغداد".

وأضاف أنه "من حق كل عراقي أن يكون لديه الحرية بالاحتجاج السلمي ومن واجب قوات الأمن العراقية حماية هذا الحق".

وسقط عشرات الجرحى، صباح اليوم الإثنين، 20 كانون الثاني، 2020، باشتباكات بين القوات الأمنية والمتظاهرين في ساحة الطيران وسط العاصمة العراقية بغداد.

وقالت مصادر اعلامية في بغداد من موقع المواجهات إن القوات الأمنية في مساعيها لمنع المتظاهرين من قطع شارع محمد القاسم الحيوي وإجبارهم على العودة إلى ساحة التحرير، أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي عليهم في ساحة الطيران ما أوقع عشرات الجرحى.

إلى ذلك، أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة عبد الكريم خلف أن  مجلس الأمن الوطني خوَّل القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر الحكومية وحرق الإطارات".

ودعا الناطق باسم القائد العام "المتظاهرين إلى الالتزام بساحات التظاهر التي تم تأمينها وعدم الخروج الى الطرقات وقطعها لتجنب الاعتقالات"، مبيناً أن "استمرار تواجد تلك المجاميع سيعرضهم للاعتقال والمساءلة القانونية".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت قيادة عمليات بغداد، "القبض على مجموعة خارجة عن القانون حاولت في تمام الساعة الثامنة والنصف صباح اليوم، قطع طريق أسفل جسر 600 على سريع محمد القاسم في منطقة الصليخ"، مضيفة أن  "القوات الأمنية أعادت افتتاح الطريق والقت القبض على هذه المجموعة وأحالت أفرادها للقضاء".

وفي السياق، أكدت قيادة عمليات بغداد "التزامها الكامل بتوجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة في حماية المتظاهرين السلميين وتأمين ساحة التظاهر الرئيسية في بغداد (ساحة التحرير) والمناطق المحيطة بها".

ودعت "المتظاهرين السلميين كافة للابتعاد عن الاحتكاك مع القوات الأمنية ومنع المجاميع التي تحاول إثارة العنف من التغلغل داخل ساحة التظاهر".

المصدر : منظمة العفو الدولية







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق