كرونا الصينين يتم مكافحتها برش الماء وقتل المتظاهرين بالتواثي(العصي ) والسكاكين والاطلاقات.. بقلم : ‎أ.د.سلمان لطيف الياسري





تاريخ النشر: 2020-02-11 20:07:22



  لا والكل يتفرج والتذكرة بلاش والفرحة عند البعض وشوباش وأسفي على اللي لا ارض له ولاجذر ولا مناص من الحساب ولا اعتذار والبراء البراء من قاتل اخيه بسبب الولائية للارجنتين وال؟؟؟ ويكفي فلقد سقطت اقنعتكم وبانت كل العورات واضعتم الستر!!! يابربر ذيج الواجهة

العراق يكتفي فقط برش الماء على الشحنات والباخرات التي تاتي من والى ميناء ام قصر في البصرة ، فضلا عن انه ما زال يوافق على دخول الباخرات والشحنات التي ترسو فيه والتي تكون قادمة من الصين ، خاصة وان الصين تشهد حاليا ازمة كبيرة جدا وهي انتشار مرض ووباء خطير جدا وقاتل هو كورونا يذكر ان الصين حاولت من خلال كوادرها وامكانياتها الصحية والطبية ان تسيطر على هذا الفيروس القاتل لكن دون جدوى تذكر، بل على العكس استفحل هذا الفيروس ، وانتشر بسرعة الفائقة ووصل الى العديد من دول العالم الاخرى اما في العراق ، فـ الى جانب قدراته الضعيفة والبدائية ، وليس لديه الاجهزة القادرة عن  كشف هذا الفيروس، او حتى الدواء الذي يساعد في تقليل من ازدياد نسبه، نلاحظ طرق وقايته ايضا منعدمة جدا بحيث لا يقوم باي حملة من اجل التعريف بهذا الفيروس ونشر الوعي الصحي ، واعلام الافراد والمجتمع بكيفية الوقاية منه من خلال عدة اجراءات صحية واحترازية، والعمل على نشر فيديوهات تعليمية وتوضيحية تعبر عن ذلك بل العكس الاهمال الحكومي وصل الى مستوى عالي من التجاهل لهذا فيروس والانشغال بامور ثانوية بالمقارنة مع الدول الاخرى وكيف تصدت لهذا الفيروس الخطير، اذ  لم تكتفي الحكومة من اهمالها بل وصل الامر الى قبولها وموافقتها على دخول بواخر وسفن حاملة لبضائع وسلع قادمة من الصين ، والتي تعد بؤرة ومولد فيروس كورونا ، وعملت فقط على رش هذه السلع والبضائع بالماء تجنبا لحملها أي امراض او تلوث بيئي . كارثة صحية قد تحصل في ميناء أم قصر جراء دخول السفن الصينية إلى الميناء،  وإنّ " دخول السفن والبواخر القادمة من الصين بكوادر صينية أو فلبينية إلى ميناء أم قصر ومن دون أي فحوصات لاحتمال إصابتهم بفايروس كورونا قد يسبب انتشار هذا الفيروس في عموم العراق و أن "بعض الدول ترفض دخول هذه البواخر إلى موانئها لاحتمال نقل الفايروس لأراضيها ولكنها تدخل إلى ميناء ام قصر دون أدنى فحوصات أو عمليات تطهير صحي وفي نهاية الامر ان انتشار هذا الوباء في العراق واستفحاله هي مسالة وقت لا اكثر ولا اقل ... لذا نرجو من الحكومة العراقية بكافة كوادرها السياسية والصحية والخارجية ان تزيد من اجراءتها الوقائية والصحية ، وان تطور امكانياتها وقدراتها لمواجهة مثل هكذا فيروس خطير ينتشر بسرعة فائقة بسبب انتشاره عبر التنفس وكما نهيب بالمواطنين باستعمال المبيدات والمعقمات واداوات التطهير ، والحفاظ على النظافة قدر الامكان وغسل اليدين دائما وبشكل مستمر بالماء والصابون خاصة عند شراء البضائع والتجوال في الاسواق ، او التواجد في الاماكن المزدحمة .

 .سخر ناشطون عراقيون من تصريحات القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي التي نفى فيها سقوط أية ضحايا في مدينة النجف برصاص عناصر ميليشيا "سرايا السلام" التابعة لمقتدى الصدر,وظهر الزاملي، وهو عضو في البرلمان العراقي عن تحالف سائرون، في مقطع فيديو اقتطع من مقابلة مع التلفزيون الرسمي وهو يجيب على أسئلة المقدم بشأن الأحداث التي حصلت في النجف مساء الأربعاء وجه المذيع سؤالا للزاملي بشأن مقاطع الفيديو التي تظهر سقوط ضحايا نتيجة اقتحام أنصار الصدر لساحة الاحتجاج الرئيسية في النجف، يجيب الزاملي " هذا كله تمثيل، هناك ممثلون بارعون في التمثيل والدبلجة، هذه أفلام هوليودية.. إنها أميركا وقناة الحرة".

حاكم الزاملي في تصريح مثير للجدل
لايوجد شهداء في #النجف يوم امس وكلها افلام هوليوودية
 

يعود المقدم ليسأل الزاملي" كيف تمكنوا من عمل هذه المقاطع التمثيلية بهذه السرعة؟"، ليجيب القيادي الصدري " لقد كانت مهيأة مسبقا.. أين هي مجالس العزاء التي يفترض ان تقام للضحايا؟ لا يوجد ضحايا، يمكن أن يكون سقط جرحى بفعل أشخاص يحملون سلاحا، أما عناصر التيار الصدري فلم يكونوا يحملون أي سلاح أو حتى توثية (عصا).  

حاكم الزاملي من التيار الصدري: "الفيديوات تمثيل و مدبلجة و افلام هوليوودية امريكية في النجف ،وين الشهداء ؟ جيبلي الشهداء؟"

 (شكد بعيدين ؏ـ͜ـ شارع العراقي الله يلعنكم دنيااا واخراه) 

وكانت مقاطع فيديو انتشرت الأربعاء تظهر قيام مسلحين تابعين لميليشيا الصدر باقتحام ساحة الصدرين في النجف وحرق خيم المحتجين ومن ثم فتحوا الرصاص الحي باتجاه المتظاهرين ليسقط ما لا يقل عن ثمانية قتلى وعشرات الجرحى وفقا لوكالة رويترز

كما أظهرت مقاطع الفيديو وشهادات شهود العيان استخدام ميليشيات الصدر الأسلحة المتوسطة والقنابل اليدوية لمهاجمة المحتجين.

ميليشيات الصدر قتلت 7 متظاهرين في النجف 

وفي أحد مقاطع الفيديو يظهر مجموعة من "أصحاب القبعات الزرق" وهم يتوعدون المحتجين، فيما تظهر مقاطع اخرى وصور عناصر من الميليشيا وهم يحملون أسلحة مختلفة وهم يتجولون في ساحة الاحتجاج في النجف ويفخرون بالسيطرة عليها وكانت وكالة فرانس برس قالت الخميس إن المتظاهرين المناهضين للحكومة شيعوا الخميس جثامين سبعة محتجين قتلوا الأربعاء في اشتباكات مع أنصار الصدر في النجف بجنوب العراق، مؤكدين تصميمهم على مواصلة حراكهم الاحتجاجي المستمر منذ أكتوبر وتعليقا على أحداث النجف هدد رئيس الوزراء العراقي بالمكلف محمد توفيق علاوي الخميس بعدم الاستمرار في مهمته في حال استمرار أعمال القمع والقتل بحق المحتجين في البلاد وأقر علاوي بسقوط قتلى وجرحى في جميع ساحات الاحتجاج في العراق خلال اليومين الماضيين، مفندا بذلك كلام الزاملي الذي ينفي سقوط ضحايا في أحداث النجف وشهدت الساحة العراقية تصعيدا ملحوظا منذ نحو أسبوع بعد تكليف علاوي بمهمة تشكيل الحكومة المقبلة بمباركة من الصدر الذي أمر اتباعه مباشرة بضرورة مساندة قوات الأمن العراقية للسيطرة على الاحتجاجات. 

كشفت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الجمعة، تفاصيل الهجوم على ساحتي اعتصام النجف وكربلاء، متهمة أنصار التيار الصدري باطلاق النار على المتظاهرين، مشيرة إلى ان القوات الامنية لم تقوم بواجبها في توفير الحماية للمحتجين. وقالت الناطقة باسم المفوضية، مارتا هورتادو، في بيان اليوم، (7 شباط 2020): "إننا نشعر بالقلق إزاء تصاعد العنف في مدينة النجف بوسط العراق، حيث وردت مزاعم في 5 شباط  قيام أنصار مقتدى الصدر بأطلاق النار على متظاهرين معارضين للحكومة". وأضاف البيان، "يثير هذا الحادث الأخير مرة أخرى مخاوف جدية بشأن عجز الحكومة المستمر عن الوفاء بالتزامها بموجب القانون الدولي بحماية المتظاهرين من هجمات ما يسمى (الميليشيات)".  وتابع: "حيث في 5 شباط، قال شهود إن مسلحين ينتمون إلى مقتدى الصدر أطلقوا النار على المتظاهرين في ميدان الصدرين في النجف قتل ما لا يقل عن سبعة أشخاص وجرح أكثر من 75 آخرين، وأُحرقت خيام المتظاهرين". وأردف، ان "الحادث جاء بعد محاولة سابقة (لاقتحام) موقع الاحتجاج في 3 شباط، بينما حاولت الشرطة السيطرة على الموقف في البداية، لم تتمكن قوات الأمن في النهاية من حماية المحتجين". وزاد البيان، "وفي 6 شباط ايضا هاجم رجال مسلحون تابعون لمقتدى الصدر المتظاهرين في ميدان بمدينة كربلاء القريبة ببنادق آلية وهراوات وسكاكين، وأطلقوا النار على متظاهرين وضابط شرطة وأصابوهما بجروح ثم ضربوا ثلاثة محتجين ومزقوا الخيام". وأوضح انه "بحسب ما ورد كان الجيش العراقي حاضرا ولكنه لم يتدخل وتم استدعاء شرطة مكافحة الشغب". وشددت الامم المتحدة في ختام البيان على ضرورة ان "تضمن الحكومة سلامة المتظاهرين المسالمين في جميع الأوقات".وكان القيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي، قد نفى أمس الخميس، وقوع ضحايا خلال اقتحام "القبعات الزرق" اعتصام ساحة الصدرين في النجف، مبينا ان ما انتشر من فيديوهات فهي "أفلام هوليودية مفبركة" تقف وراءها أميركا.

وصف القيادي في تحالف سائرون، صباح الساعدي، صالح محمد العراقي، الناطق بلسان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بانه صمام أمان في التواصل الاجتماعي وجامع لوحدة الكلمة وكاشف للمؤامرات.

وقال الساعدي عبر حسابه في "تويتر" اليوم، (7 شباط 2020)، انه "في الوقت الذي يقود فيه الحاج الثقة العبد الصالح حملة الدفاع عن سماحة السيد القائد الصدر، نجد الطعن والهمز فيه من البعض، والله العالم بخفايا الأمور في سبب هذا الطعن والهمز، هل لانه كان ولايزال صمام أمان في التواصل الاجتماعي وجامع لوحدة الكلمة وكاشف للمؤامرات". وأضاف في تغريدته: "وان كان هناك من انحراف أو انكشفت حقيقة نفسه لسبب أو اخر بعد ان كان في فسطاط الاصلاح مهما كان انتمائه، فهذا ليس ضعفا وليس دليلا على خطأ فتح الباب لدخول الآخرين في فسطاط الحق والإصلاح". وأكمل القيادي في سائرون قائلا: "فقد كشف التاريخ لنا، ان كثيرا ممن كانوا قرب الأنبياء والرسل والمعصومين والأولياء والمصلحين وتركوا فسطاط الحق والإصلاح، وهذا لم يفت في عضدهم ولم يقلل من همتهم بل هو سنة الهية ذكرنا قبل أيام: ان (غربال تحميص الحق) تستمر ثقوبه بالاتساع في زمن تشابه فيه الحق بالباطل فلا يأمن من السقوط الا من أتى الحق (بقلب سليم) انها #نفثة_الصدر و#تقدمة_الحجة".

واللهم صلي على محمد وال بيت محمد الطيبين الطاهرين والحمد لله على هاي الهبة التي لاتتكرر بعد مطالبة المرجعية القوات

اكد مصدر مطلع، السبت، قيام ابو دعاء العيساوي، المستشار العسكري لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بتقديم تعهدات لممثلي تظاهرات ساحة التحرير، بشأن انسحاب "القبعات الزرق". والاعتذار للطلبة الذين طالتهم اعتداءات من قبل المجموعة التابعة للتيار. وقال المصدر في تصريح لديجيتال ميديا ان ار تي، اليوم (8 شباط 2020) ان المعاون الجهادي للصدر، ابو دعاء العيساوي، عقد اجتماعا مع ممثلي الخيام في ساحة التحرير، مساء الجمعة، بصفته مبعوث الصدر للمتظاهرين".

واضاف ان "العيساوي تعهد بسحب القبعات الزرق من ساحة التحرير وعدم التعرض مرة اخرى للمتظاهرين، وان تأخذ القوات الامنية على عاتقها  تامين محيط الساحة". وأوضح ان "العيساوي تعهد ايضا بالاعتذار من الطلاب الذين تم الاعتداء عليهم من قبل القبعات الزرق خلال اجتماع يعقد لاحقا يحضره الطلاب او ممثلين عنهم".

اكثر من 3 اشهر والبلد تايه وضايع بين حانة ومانة .. وبين هذا الحزب وذاك وبين تصريحات هذا السياسي وتصريحات غيره .. والوضع متأزم الى اعلى مستوى من العنف والفوضى فوك ما البلد هذا وضعه وخربانة اموره واحواله .. تجينا صدمة ثانية جديدة وحتى بعدها بالباكيت وهي عطلة مجلس النواب العراقي الي راح تبدي من باجر وتستمر لاكثر من شهر ونصف .. ونرجع وانكول ياريت لو باقين على تجاهل الحكومة فقط  .. حاليا نشهد تجاهل اكبر من قبل البرلمان الي هو ممثل عن السلطة الشعبية بهاي الدولة الرشيدة .. هذا التعطيل كانما ولا كل شيء ما صاير .. وكانما الامور حلوة ووردية والبلد اوضاعه عال العال والشعب هذا خطية لان يريد من النواب الي هما عايشين حياتهم ويسافرون لهذا البلد وذاك البلد سواء بهاي عطلتهم او غيره ، حتى بايام الدوام والالتزام هم غايبين عن الجلسات والدليل الجلسة الاخيرة الي انتهى حالها الى جلسة تداولية وتشاورية لان حتى رئيس البرلمان ما حضرها ، كل هذا الاهمال والاستهانة نريد منهم يتركون عطلتهم ويحلونا وضع بلدنا هذا الميؤوس منه لذا لازم النائب يروح ويرفه عن نفسه ويصول ويجول ببلدان العالم لان بالايام السابقة حقق ونفذ هواية امور وصوت على هواية قوانين خدمتنا وخدمت هذا البلد .. لذا لازم يسافر حتى يرجعنا عقله فريش ويحاول يطور هذا البلد ليصطف الى جانب الدول المتطورة ولو هذا الوضع نشوفه في بلد اخر يحترم مكانته ويحترم مواطنيه ويقدر شعبه كان محد سكت و تهاون واستخف بهذا الوضع ولم تغمض لا عين ولا جفن لهذه الحكومات حتى يستقر ويصلح حال البلد .. ومثال على هذا الامر هو حادثة سقوط الطائرة الاوكرانية الي هناك دول عدها ضحايا فيها معدودين على اصابع اليد الا انهم غضبوا واخذوا بحق هذه الارواح المعدودة تعويضا ماليا وعقابيا من الذي كان السبب لكن السياسيين العراقيين غير ذلك مهتمين فقط بمصحالهم الشخصية ومصالح اتباعهم في نهاية الامر نطلب من العلي القدير ان يرأف بحالنا ويرحم شهدائنا .
 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق