رئاسة المفوضية الأوروبية تقر بتقليل المسؤولين السياسيين من خطورة كورونا في البداية





تاريخ النشر: 2020-03-19 09:58:54


أقرت رئيسة المفوضية الأوروبية أٌورسولا فون دير لايين بأن المسؤولين السياسيين "قللوا من أهمية" حجم الخطر الذي يشكله وباء كورونا المستجد وذلك في مقابلة نشرتها صحيفة بيلد الالمانية).

وقالت فون دير لايين للصحيفة:  "أعتقد أننا جميعا، ونحن لسنا خبراء، قللنا من أهمية فيروس كورونا المستجد في البداية".

وأضافت "لكن مع الوقت تبين أنه فيروس سيشغلنا لفترة طويلة".

وتابعت "لقد أدركنا أن كل هذه الاجراءات التي كانت تبدو قبل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع جذرية وقاسية، كان يجب أن تتخذ" مذكرة بأن أوروبا " تعتبر في الوقت الراهن بؤرة الأزمة".

لكنها رفضت تعبير "حرب" ضد الفيروس الذي استخدمه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هذا الأسبوع.

وقالت "شخصياً لا أستخدم تعبير حرب لكنني أتفهم دافع الرئيس الفرنسي لأن فيروس كورونا المستجد خصم يثير القلق".

يسبق أنه لم يسبق للبشرية أن اختبرت محنة بهذا الحجم وهذا الشكل، حيث اختلفت تداعيات الأزمات السابقة بين دولة فقيرة ودولة غنية، أو لم تتجاوز حدود قارة واحدة، إلا أن كورونا لا يميز بين أميركي وصيني، أو رئيس ومرؤوس، ويقتحم الحدود بلا تأشيرة ولا جواز سفر، جميعنا أمامه هدف محتمل، الأميركي كما الإيراني، والألماني كما الإيطالي، والصيني كما الياباني، وأمام خطره الجارف، تتساوى التحديات والمسؤوليات.

صحيفة بيلد الالمانية







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق