وول ستريت جورنال : المواجهة بين واشنطن والفصائل المسلحة العراقية تزداد تعقيدا





تاريخ النشر: 2020-03-28 13:38:22


 

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الاميركية ان الجماعات المدعومة من إيران، التي تحاول طرد القوات الأمريكية من العراق،انتقلت إلى نهج اكثر سرية، مما يزيد من تعقيد رد إدارة الرئيس دونالد ترامب على الهجمات ضد القوات الأمريكية.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها من بغداد إلى أن جماعة غير معروفة تطلق على نفسها اسم "رابطة الثوار" أعلنت مسؤوليتها عن أحدث هجوم قاتل، عندما أطلقت صواريخ على قاعدة عراقية في 11 مارس، مما أسفر عن مقتل أمريكيين وجندي بريطاني.

وقال رمزي مارديني، الباحث في معهد الولايات المتحدة للسلام، وهو مركز ابحاث ممول من الكونغرس، إن “الاستراتيجية الآن، هي إنشاء مجموعات جديدة يمكنها القيام بالعمل القذر”.بحسب قوله

وتضيف الصحيفة انه مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، برز العراق باعتباره ساحة المعركة الرئيسية، مع أكثر من 24 هجوم صاروخي استهدف القوات الأمريكية في الأشهر الستة الماضية.

واضافت:  تصاعدت الاعمال العدائية في العراق بين الولايات المتحدة وإيران في يناير، بعد أن قتلت أمريكا الجنرال قاسم سليماني، وردت إيران بوابل من الصواريخ البالستية.

و أكد مسؤول أمريكي للصحيفة أن المسار يتجه الآن نحو أمر غير معتاد، وهو عدم الإعلان عن الهجوم، انما العودة إلى منطقة رمادية والقيام بأشياء يعتقدون أنه يمكن إنكارها بشكل معقول.

وأشار التقرير إلى أن الولايات المتحدة بدأت في نقل القوات من البؤر الاستيطانية الصغيرة والضعيفة إلى قواعد أكبر يمكن حمايتها بسهولة أكبر، في مواجهة التهديدات المتزايدة.

ترجمات / م







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق