دولة القانون يكشف حقيقة وجود توجه لتسليم المالكي منصباً رفيعاً في الدولة





تاريخ النشر: 2020-05-04 10:17:29


-  كشف عضو ائتلاف دولة القانون النائب كاطع الركابي حقيقة وجود تحضيرات لتسلم زعيم الائتلاف نوري المالكي، منصباً رفيعاً في الدولة.
وكان عضو ائتلاف دولة القانون خالد السراي قال في تصريح صحفي ان " المالكي سيعود للقيادة في العراق " دون ان يوضح فيما اذا كان سيتسلم منصباً جديداً ام لا .

وقال الركابي إن "زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي أكد من خلال لقاءات كثيرة عدم رغبته باستلام أي منصب في الدولة الآن"، لافتا الى ان "الحديث عن وجود تحضيرات لاستلامه منصب رفيع في الدولة غير دقيق". واضاف الركابي فيما يتعلق بملف تشكيل الحكومة الجديدة إن "موقف ائتلاف دولة القانون واضح من تشكيل حكومة مصطفى الكاظمي، بانه لن يشارك بها ولن يصوت على الكابينة الوزارية وهذا قرار رسمي للائتلاف".
وكان ائتلاف دولة القانون، بزعامة نوري المالكي أعلن، في وقت سابق من اليوم الأحد، عدم تصويته لصالح حكومة رئيس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي، فيما كشف السبب.
وذكر الائتلاف في بيان، أنه "بذل جهودا كبيرة مع باقي الكتل السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة، من اجل التصدي للتحديات الكبيرة التي تواجه العراق في المجالات الاقتصادية والامنية والصحية" .
وأضاف: "خلال المفاوضات تم الاتفاق على اليات لاختيار مرشحي الحكومة الجديدة على ان يتعاطى رئيس الوزراء المكلف مع جميع الكتل السياسية وفق نهج واحد".
واستدرك: " لكن مسار تشكيل الحكومة بدأ يأخذ منحى مغايرا لما تم الاتفاق عليه، الامر الذي دعانا الى ان نبذل جهوداً اضافية من اجل تصحيح الخيارات وتسمية مرشحين يتمتعون بالكفاءة والنزاهة والقدرات القيادية من الطاقات المخلصة في المجتمع العراقي".
وأردف: " ومع شديد الاسف لم تكلل جهودنا المخلصة في تصحيح هذا المسار، فجاءت التشكيلة الحكومية التي عرضها السيد المكلف على الكتل السياسية تتعارض مع تطلعات ابناء الشعب العراقي، كونها تشمل عددا من المرشحين الجدليين ممن لم تنطبق عليهم المواصفات المطلوبة من الكفاءة والنزاهة والمقبولية".
وأكمل: "وعلى هذا الاساس يعلن ائتلاف دولة القانون انه لم يشارك في تشكيل هذه الحكومة ولم يصوت لصالحها في مجلس النواب، ويترك الخيار لباقي اعضاء المجلس لاتخاذ القرار المناسب بشأنها".
ووجه رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، أمس السبت، أعضاء المجلس بالتواجد، في العاصمة بغداد، يوم الاثنين المقبل، استعدادا لعقد جلسة منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي.
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب، في بيان، أنه "استعدادا لعقد جلسة منح الثقة للحكومة الجديدة خلال هذا الأسبوع؛ وجه رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بتواجد النواب في بغداد الاثنين المقبل".
وأردف: " كما تمت تهيئة رحلة من مطاري أربيل والسليمانية ورحلة مطار البصرة لنقل النواب إلى بغداد يوم الاثنين المقبل، وسيعلن عن تحديد موعد الجلسة لاحقا".

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق