الجيش اليمني يقتل قائد القوات الخاصة للحوثيين





تاريخ النشر: 2020-05-08 10:47:10


 اعترفت جماعة الحوثي في اليمن، الخميس، بمقتل قائد قواتها الخاصة في معارك ضد الجيش اليمني.
يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان مصدر عسكري حكومي "مقتل قائد القوات الخاصة للحوثيين اللواء محمد الحمران، في معارك ضد الجيش اليمني"، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
وبحسب وكالة "سبأ" التابعة للمتمردين، شيع الحوثيون الحمران، في موكب جنائزي بالعاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرتهم.
وأضافت الوكالة، أن الحمران، قتل في ما وصفتها بـ"معركة النفس الطويل" دون تحديد المكان، إذ عادة ما تتكتم الجماعة على تحديد أماكن مقتل قياداتها.
و"الحمران"، خليفة القائد السابق للقوات الخاصة للحوثيين اللواء حسن الجرادي، المكنى بـ"أبو شهيد"، الذي قتل في معارك بمحافظة الحديدة (غرب)، قبل أكثر من عام.
من جانبه، قال محمد جميح، سفير اليمن لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، إن قائد القوات الخاصة للحوثيين قتل في مديرية صرواح، غرب محافظة مأرب (شرق) التي تشهد قتالا بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثي.

ووصف جميح، في تغريدة عبر "تويتر" مقتل الحمران، بـ "الضربة الموجعة للمليشيات (الحوثيين)".
وأشار إلى أن الحمران، من أصهار زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي، ومن القيادات التي تلقت تدريبات في إيران، وجنوبي لبنان (معقل حزب الله).
وكشف جميح، أن الحمران، "التزم لزعيم الجماعة (عبد الملك)، بإسقاط مدينة مأرب التي تسيطر عليها الحكومة، في 17 رمضان الجاري".
وكان الحوثيون أصروا في الآونة الاخيرة على تصعيد هجماتهم في اليمن غير مكترثين بالدعوات الأممية لاحترام قرارات وقف إطلاق النار في محاولة لاستغلال قرار التحالف العربي تمديد وقف عملياتها العسكرية لشهر.
وتلقى الحوثيون في الاونة خسائر بشرية فادحة في محاولتهم التقدم في عدد من الجبهات.
والشهر الماضي اعلن الجيش اليمني، أن قواته بالتعاون مع رجال القبائل قضت على 3 كتائب عسكرية للحوثيين في جبهة صرواح
وتسيطر القوات الحكومية اليمنية على غالبية مساحات محافظة مأرب بما في ذلك مركزها(مدينة مأرب)، فيما لا زال الحوثيون يبسطون نفوذهم على بعض المناطق في هذه المحافظة النفطية.

صنعاء / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق