خلافات عميقة بين الكتل السياسية تؤخر إكمال الوزارات الشاغرة





تاريخ النشر: 2020-06-01 10:44:11



كثفت القوى السياسية العراقية المعنية بالوزارات الشاغرة السبع المتبقية في حكومة مصطفى الكاظمي، حراكها من أجل إكمال الترشيحات لهذه الوزارات، ولا سيما وزارة الخارجية التي بات حسمها أمراً ضرورياً بسبب قرب انطلاق الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن، المقرر أن يبدأ منتصف الشهر المقبل.
وقال مصدر سياسي مطلع على حوارات الكتل السياسية، إن "الكاظمي يريد إكمال الوزارات الشاغرة بأسرع وقت ممكن"، مبيناً أن "التأخير يعود إلى خلافات عميقة بين الكتل السياسية".
وأضاف، أن "وزارتي الخارجية والنفط تحظيان بالقدر الأكبر من الاهتمام في الحوارات، بسبب وجود استحقاقين ملحين، هما الحوار مع واشنطن، الذي ينبغي أن يقوده وزير للخارجية، وكذلك الحاجة لقيام وزير النفط بإدارة ملف تصدير النفط الذي يتطلب اتصالات مع منظمة "أوبك".
وأكد، "وجود رغبة من قبل أغلب الأطراف المتحاورة في ضرورة حسم ملف وزارة الخارجية قبل مدة مناسبة من بدء الحوارات مع أميركا، ليكون لدى الوزير الجديد وقت كافٍ للاطلاع على الملفات التي ستُطرَح في الحوارات".
وأكدت مصادر سياسية، وجود موافقة مبدئية على منح وزارة الخارجية للحزب الديمقراطي الكردستاني، فيما أشارت إلى أن خلافاً يدور بشأن الشخصية المرشحة، إذ يصرّ الحزب على طرح وزير المالية في الحكومة السابقة فؤاد حسين لوزارة الخارجية، وهو أمر تعارضه قوى أخرى، من باب رفض ترشيح أي وزير سابق لنيل وزارة في كابينة الكاظمي.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق