حين نخسر معاركنا ... بقلم : سليم شاكر الامامي





تاريخ النشر: 2020-09-13 17:18:06



حين نخسر معاركنا على الارض نهرب الى السماء والمسجد لنداري فشلنا ونتوسل بالموتى والأعتاب والشبابيك وقطع القماش ثم ننحدر الى التوسل بالأشجار وصخور الصحراء وبركات حتى المركبات التي تدمرت على الطريق و أكبرمصائبنا تناقص الأكاديميين وتكاث ر العمائم وسوء خلق وفساد الحكومات حتى باتت الرشوة أعلى مواصفات الأج هزة المتحكمة بحياة الناس . ولاحظوا  مواقع التواصل ف٩٠٪؜، توسلات بالله وبعدها سلسلة مطالب وكأن الله سبحانه لا هم له إلا إجابة دعوات العراقيين بالقضاء على جميع المعايب والمساوئ ومعاقبة الأشرار
وفي التأريخ الأموي بيت للفرزدق في هجاء جرير. قال الفرزدق
  ذاك أبن عمي في دمشق خليفة
  لو شئت جاء بهم الي فلولا
فلما سمع عبداللك بن مروان وهو جبار أمية قال : ما زاد أبن .... أن جعلني شرطيا عنده ولو قال : لو شاء جاء بهم  لفعلت أيها العراقيون لولا ثقتي بالله وقدراته التي لا حدود لها لرجوتهم التخفيف وتقليل دعواتهم التريليونية يوميا . لماذا ننسى : بسم الله الرحمن الرحيم ، وقل أعملوا. ولكن لا تنسوا أن شرور أعمالنا غير مشمولة بالأمر الألهي
 
سليم شاكر








إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق