رئيس مليشيا حركة النجباء الطائفية يؤكد على استمرار القتال ضد الامريكان في العراق





تاريخ النشر: 2020-09-26 11:16:51


 اكد الأمين العام مليشيا حركة النجباء أكرم الكعبي، استمرار "المقاومة" ضد القوات الامريكية في العراق.
وقال الكعبي في تغريدة له، : بعد التهديدات المتخبطة لوزير خارجية أمريكا اتضح جيداً أن المخنوق يحاول الرفس ، وأن المقاومة قد أثمرت جهودها واستعادت سيادته المنهوبة من قبل العجرفة الأمريكية .
واضاف "فهنيئا للمقاومين الابطال واستمروا على عملكم فلن تخيفنا تهديداتهم فلم نسلك الطريق الا وكنا نرجو المصير وتمنينا احدى الحسنين اما النصر او الشهادة".
وتابع "بهذه المناسبة حيث لاح نصر المجاهدين بصراخ أعداءهم، ندعو جميع القوى السياسية الى تتويج هذا الانتصار بادانة واستنكار الاستهتار الامريكي بسيادة وكرامة البلد وان يطالبوهم بتنفيذ قرار الشعب ومجلس النواب باجلاء قواتهم المحتلة بشكل كامل من العراق".
وهددت كتائب حزب الله، في وقت سابق الجنود الامريكيين في العراق.
وقال المسؤول الأمني للكتائب أبو علي العسكري في تغريدة له "ردنا على بومبيو البليد الذي عاد للغة التهديد والوعيد : كد كيدك ، واسع سعيك ، وناصب جهدك ، فوالله لا تحمو ذكر المقاومين ، ولن تضعف عزيمتهم".
وتابع "بل أن تهديداتك واباطيل المرجفة ستعود عليك بما لا تشتهي انت ولا سيدك الاحمق".
وخاطب العسكري وزير الخارجية الاميركي بالقول "اعلم انك ستجد رجالا قلوبهم كزبر الحديد، يمرغون انفك وجندك بالتراب دون رحمة، وسنرى حينها "من لا يرحم" كما وصفت".
ودعا القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني هوشيار زيباري، القادة في العراق إلى إيقاف ما وصفها بالـ"مذبحة" الناتجة عن استهداف البعثات الدبلوماسية والقوات العسكرية الدولية في البلاد.
واقترح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تشكيل لجنة ثلاثية ذات طابع أمني، وعسكري، وبرلماني للتحقيق في الهجمات التي تستهدف البعثات الدبلوماسية، ودوائر ومؤسسات الدولة العراقية.
وحذر الصدر من ضياع العراق جراء ما تقوم به بعض فصائل الحشد الشعبي من عمليات قصف واغتيالات.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق