بنغازي مسرح الاغتيالات تسجل وقوع ضحية اخرى





تاريخ النشر: 2013-07-20 11:26:17


مقتل ضابط في سلاح الجو الليبي برصاص مجهولين في سيارتين يرتدون ملابس عسكرية. اغتال مجهولون ضابطا كبيرا في سلاح الجو الليبي بعدما خطفوه ليل الخميس الجمعة في منطقة القوارشة عند المدخل الغربي لمدينة بنغازي بشرق ليبيا، وفقا ما اعلن مسؤول عسكري الجمعة. وقال المتحدث باسم غرفة العمليات الامنية المشتركة العقيد محمد الحجازي ان "مجهولين في سيارتين يرتدون ملابس عسكرية قاموا باختطاف العقيد الطيار عقيلة ميلود العبيدي خلال توجهه لمنطقة القوارشة لايصال صديقه الى بيته ليل الخميس فجر الجمعة ثم قاموا باغتياله". واضاف ان "صديق الفقيد ابلغ مباشرة عن الحادثة ومن ثم تحركت القوات الخاصة لتمشيط المكان حتى عثرت عليه صباح الجمعة مقتولا بعيارات نارية في الراس والكتف والقدمين بطريقة بشعة ومرميا في مشروع القوارشة الزراعي". والعقيد الطيار عقيلة ميلود العبيدي هو امر فرع البحث والانقاذ في رئاسة السلاح الجوي ببنغازي وكان عائدا من مدينة البيضاء (200 كلم شرق بنغازي) ليل الخميس بعدما عزى بالعقيد الطيار فتحي علي العمامي الذي اغتيل بدوره في مدينة درنة (300 كلم شرق بنغازي) الاثنين. واوضح الحجازي ان "افرادا في سيارة قاموا باطلاق عيارات نارية على العمامي مساء الاثنين بوسط المدينة، ما اسفر عن وفاته متاثرا بجروحه". وندد الحجازي بشدة بهذه الحوادث وقال "لن ندخر جهدا في ملاحقة الجناة حتى القبض عليهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم". وتتواصل في بنغازي موجة العنف فقد نجا في اول شهر تموز/ يوليو مدير المخابرات الليبية حامد الحاسى من محاولة إغتيال فى مدينة بنغازى شرقي البلاد اسفرت عن مقتل أحد مرافقيه. والشرق الليبي مهد الثورة ضد العقيد معمر القذافي في 2011، كان في الاشهر الاخيرة مسرحا لعدة تفجيرات وموجة اغتيالات وهجمات استهدفت قضاة وعسكريين وشرطيين خدموا في ظل نظام القذافي. والشرق الليبي مهد الثورة ضد العقيد معمر القذافي في 2011، كان في الأشهر الأخيرة مسرحاً لعدة تفجيرات وموجة اغتيالات وهجمات استهدفت قضاة وعسكريين وشرطيين خدموا في ظل نظام القذافي. ونفذت أعمال ضد المصالح الغربية يعود آخرها إلى الخامس من يوليو/تموز، محاولة اغتيال القنصل الفخري لفرنسا في بنغازي (شرق ليبيا) جان دوفريش. وﻗﺎﻣﺖ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻟﯿﺒﯿﺔ ﻣﺴﻠﺤﺔ، ﺑﻤﺤﺎوﻟﺔ اﻏﺘﯿﺎل ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻘﻮة اﻟﻤﺘﺤﺮﻛﺔ اﻟﻠﯿﺒﯿﺔ، ﺳﻌﯿﺪ ﻋﺎﻣﺮ، ﻟﺤﻈﺔ ﺧﺮوﺟﮫ ﻣﻦ ﻣﻌﺴﻜﺮ اﻹﻣﺪاد اﻟﻠﯿﺒﻲ ﻓﻲ ﺑﻮاﺑﺔ "ﺣﺎﺟﺰ" اﻟﺠﺒﺲ ﺑﻄﺮاﺑﻠﺲ. وتنسب هذه الهجمات عموما الى الاسلاميين المتشددين المتمركزين بقوة في هذه المنطقة. بنغازي / ليبيا







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق