خطباء الجمعة في الموصل يبايعون البغدادي ويطالبون المواطنين بـمبايعته





تاريخ النشر: 0000-00-00 00:00:00


اكد شهود عيان في محافظة الموصل ،اليوم الجمعة، ان خطباء الجمعة في جوامع الموصل "اخذوا البيعة من المصلين علنا لزعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي باعتباره " امير المؤمنين" وفيما بينوا ان البيعة تضمنت "السمع والطاعة" للبغدادي وعدم الخروج عليه مهما كان السبب، اكدوا ان من ينقضها سيكون حكمه "القتل". وذكروا ان "بعض المصلين غادروا الجوامع عند ذكر المبايعة فيما رددها اخرون" وقال شهود عيان ان "خطباء صلاة الجمعة في جوامع الموصل كافة اخذوا ، اليوم ، البيعة علنا لابي بكر البغدادي كأمير المؤمنين من المصلين بتوجيه وباشراف من تنظيم داعش وبحضور ممثل عن البغدادي في كل جامع"، مبينين أن " ممثلي البغدادي في الجوامع كانوا يراقبون الخط ويعدون تقارير عن ما يحصل في كل جامع خلال الاعلان عن البيعه". وأضاف الشهود ان "البيعة تضمنت السمع والطاعة للبغدادي في المنشط والمكره وعدم الخروج عليه مهما كان السبب" ، مشيرا الى ان "بعض المصلين غادروا الجوامع عند ذكر المبايعة فيما رددها اخرون". واكد الشهود ان "الخطباء هددوا بقتل كل من ينقض المبايعة ". يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014)، كما امتد نشاطه بعدها، إلى محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى، ما أدى إلى موجة نزوح جديدة في العراق. وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق