اعتقال شبكة اغتيالات تقيم بفنادق بغداد مرتبطة بمخابرات خارجية





تاريخ النشر: 2014-10-27 09:13:53


كشف جهاز مكافحة الإرهاب بالعراق، الأحد، عن إلقاء القبض على شبكة "إرهابية" يقيم عناصرها في عدد من الفنادق بشارع السعدون وسط بغداد، مشيرا الى أن الشبكة كانت تخطط لاغتيال شخصيات سياسية وعسكرية وصحفية وهي مرتبطة بمخابرات خارجية، فيما دعت لجنة الأمن والدفاع النيابية الى تكثيف الجهد الاستخباري في العاصمة. وقال المتحدث باسم الجهاز سمير الشويلي إن "الجهاز وبالتنسيق مع وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية تمكن من القاء القبض على شبكة ارهابية تخطط لاغتيالات شخصيات مهمة بالدولة وقادة عسكريين وصحفيين". وأوضح الشويلي أن "الشبكة تتخذ من فنادق (اللجين) و(تالة) و(بيخال) في شارع السعدون مكانا لمخططاتها"، مؤكدا أن "الشبكة ترتبط بمخابرات خارجية، حيث تم تحليل شيفرتها التي تتداولها من قبل الاستخبارات العراقية". من جهته، قال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي إن "إلقاء جهاز مكافحة الارهاب القبض على شبكة إرهابية في عدد من فنادق شارع السعدون يؤكد وجود خلايا نائمة تابعة لتنظيم داعش في بغداد"، مشددا على ضرورة أن "يكون هناك جهد استخباراتي كثيف في العاصمة والمناطق التي تحدث فيها انفجارات". وأضاف الزاملي أن "هذه الخلايا تقوم بعملية تفخيخ وتفجير السيارات في عدد من مناطق جانبي الكرخ والرصافة"، مشيرا الى أهمية "تفعيل أجهزة التنصت وتركيب كاميرات مراقبة في شوارع العاصمة". يذكر أن القوات الامنية تمكنت خلال الفترة الماضية من القاء القبض على العديد من الشبكات المتورطة بعمليات قتل وخطف، إضافة الى قيامها بعمليات تفجير في عدد من مناطق بغداد. وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق