“داعش” يفجر قبر رئيس مجلس الأعيان في العهد الملكي وسط تكريت





تاريخ النشر: 2014-11-05 17:59:35


أفاد مصدر امني في محافظة صلاح الدين، الثلاثاء، بأن مسلحي “داعش” فجروا قبر رئيس مجلس الأعيان في العهد الملكي وأحد قياديي الثورة العربية الكبرى مولود مخلص باشا، وسط تكريت. وقال المصدر إن “مسلحي داعش فجروا، صباح اليوم، قبر رئيس مجلس الأعيان في العهد الملكي وأحد قياديي الثورة العربية الكبرى، مولود مخلص باشا، في شارع الباشا، وسط مدينة تكريت، مما أسفر عن تدميره بالكامل”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “التفجير تم عن طريق وضع عدد من العبوات الناسفة في محيط القبر وداخله وتفجيره عن بعد”. يشار الى أن مولود مخلص باشا التكريتي (1884 ـــ 1954) هو من رجال العراق المعروفين في التاريخ الحديث حيث انه كان أحد قياديي الثورة العربية الكبرى كما ساهم في العديد من الثورات والانتفاضات التي حدثت في العراق وسوريا خصوصاً في العقود الأولى من القرن العشرين، وأصبح فيما بعد رئيساً لمجلس الأعيان (النواب) في العهد الملكي حتى وفاته، وقد أطلقت تسمية (شارع الباشا) على احد الشوارع وسط تكريت والذي ضم قبره فيما بعد بفترة السبعينيات تخليدا له. صلاح الدين / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق