قتلى إسرائيليون بهجوم على كنيس في القدس





تاريخ النشر: 2014-11-18 11:55:23


اكدت متحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية ان اربعة اسرائيليين قتلوا صباح الثلاثاء في هجوم على كنيس في القدس نفذه فلسطينيان قتلا بدورهما على يد الشرطة. وقالت المتحدثة لوبا سمري "ان ارهابيين دخلا الى الكنيس في حي هار نوف. وهاجما بفأس وسكين ومسدس، وقتلا اربعة مصلين. ووصل شرطيون الى المكان واطلقوا النار فقتلوا الارهابيين". وقالت وسائل اعلام اسرائيلية ان خمسة على الاقل قتلوا الثلاثاء في الهجوم. وقال فريق جهاز خدمات الطوارئ الاسرائيلية (زاكا) ان هناك عددا من القتلى في موقع الهجوم. وقال ماغن دافيد ادوم المتحدث باسم هيئة الاسعاف ان المسعفين يعالجون تسعة اشخاص بينهم خمسة حالتهم حرجة. وباركت حركتا حماس والجهاد الاسلامي الثلاثاء الهجوم على الكنيس في القدس الذي اعتبرته الجهاد "ردا طبيعيا على جرائم الاحتلال" الاسرائيلي. واعتبرت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ان هذا الهجوم الاكثر دموية منذ سنوات في المدينة المقدسة هو "رد على جريمة اعدام الشهيد (يوسف) الرموني" السائق الفلسطيني الذي عثر عليه مقتولا الاثنين في حافلته في القدس الغربية. وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس ان الهجوم هو رد ايضا "على جرائم الاحتلال المستمرة في الأقصى وان حركة حماس تدعو الى استمرار عمليات الثأر". وقد شهدت القدس في الاونة الاخيرة عدة هجمات لا سيما عبر الدهس بالسيارات. ولم تتبن اي جهة هذه الهجمات لكن بعضها نفذها عناصر من الجهاد الاسلامي او حماس. من جهتها قالت حركة الجهاد الاسلامي انه "رد طبيعي على جرائم الاحتلال". وقد عثر على جثة سائق الحافلة الفلسطيني يوسف الرموني مشنوقا داخل حافلته في القدس الغربية في وقت متأخر مساء الاحد في ما وصفته الشرطة الاسرائيلية بانه عملية انتحار ونفته عائلة السائق التي اتهمت متطرفين يهودا بقتله. ومساء الاثنين، اعلنت الشرطة الاسرائيلية ان نتائج التشريح لم تعثر على ما يدل انه قتل. القدس المحتل م وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق