غضب يجتاح أميركا على تبرئة شرطي أبيض قتل شابا أسود





تاريخ النشر: 2014-11-25 10:20:58


نزل الاف الاميركيين الى الشوارع في جميع انحاء الولايات المتحدة من سياتل الى نيويورك مرورا بشيكاغو ولوس انجليس مساء الاثنين اثر قرار القضاء عدم ملاحقة شرطي ابيض قتل شابا اسود في فرغسون في اب/اغسطس الماضي. وبعد اعلان قرار هيئة المحلفين توجه مئات المتظاهرين الى ساحة تايمز سكوير في نيوروك حاملين لافتات سوداء كتب عليها "العنصرية تقتل" و"لن نبقى صامتين" وتندد بـ"عنصرية الشرطة" وردد المحتجون الذين تزايدت اعدادهم مع الوقت "لا عدالة لا سلام" فيما شبه البعض الشرطة بمنظمة كو كلاكس كلان ووجهوا اليها شتائم، بحسب شهود. وكانت مروحية تابعة للشرطة تحلق فوق اشهر ساحة في العالم وقد حضر قائد شرطة نيويورك بيل براتون الى تايمز سكوير حيث القى احد المحتجين على وجهه طلاء احمر. وتجمع المتظاهرون ايضا في ساحة يونيون سكوير الى جنوب مانهاتن فيما قررت مجموعة ثالثة من المحتجين التوجه الى هارلم سيرا على الاقدام فتقدمت في الجادة السابعة خلف لافتة تطالب بـ"العدالة من اجل مايكل براون" الشاب البالغ من العمر 18 عاما الذي قتل بالرصاص في فرغسون في اب/اغسطس. وفي واشنطن تجمع بضع مئات من المحتجين امام البيت الابيض هاتفين "ارفعوا ايديكم لا تطلقوا النار"، الشعار الذي اعتمده المتظاهرون منذ وقوع المأساة في مدينة فرغسون الصغيرة في ميسوري (وسط). ورفعوا لافتات كتب عليها "اوقفوا ترهيب الشرطة العنصري" و"حياة السود لها اهمية"، على ما افادت وكالة الانباء الفرنسية التي رأى مراسلها في البيت الابيض الموكب يتوجه نحو مبنى الكابيتول. كذلك جرت تظاهرات في بوسطن ولوس انجليس وفيلادلفيا ودنفر وسياتل واوكلاند (كاليفورنيا) حيث قطع متظاهرون طريقا سريعا، وكذلك في شيكاغو وسولت ليك سيتي ولم يذكر وقوع اي حادث خطير خلال الساعات الاولى من التحركات بالرغم من التوتر الشديد. واعلن قرار هيئة المحلفين بعدم ملاحقة الشرطي دارن ويلسون خلال مؤتمر صحافي مساء. ووجه الرئيس باراك اوباما من البيت الابيض نداء الى الهدوء وقال "اننا امة تقوم على احترام القانون" داعيا جميع الذين يعارضون قرار القضاء الى التعبير عن معارضتهم "بطريقة سلمية" مشددا على ان عائلة مايكل براون نفسها دعت الى تفادي العنف. واعلن المدعي العام الاثنين ان ويلسون لن يخضع لاية ملاحقة قضائية. وبعد ثلاثة اشهر من المداولات في هيئة محلفين، ادلى المدعي العام روبرت ماكولوخ بهذا التصريح في وقت تجمع فيه مئات الاشخاص في شوارع فيرغوسون بانتظار االقرار. وقال المدعي العام ان "واجب المحكمة هو فصل الوقائع" وان القضاة "قرروا انه لا يوجد سبب كاف لبدء ملاحقات ضد الضابط ويلسون". واضاف "ما من شك ان الشرطي ويلسون تسبب بموت" مايكل براون متحدثا عن "وفاة مأساوية". واوضح ان القضاة الـ12، تسعة بيض وثلاثة سود، اجروا تحقيقا "كاملا ومعمقا" واستمعوا الى 60 شاهدا وتفحصوا مئات الصور واستمعوا الى افادات ثلاثة اطباء شرعيين. واعربت عائلة الشاب الضحية عن "خيبة املها العميقة لكون قاتل ولدنا لن يتحمل نتائج افعاله" ولكنها دعت الى الهدوء. ميدانيا، القت شرطة فيرغوسون (ميسوري) قنابل مسيلة للدموع من اجل تفريق المتظاهرين الذي كانوا يحتجون على قرار هيئة المحلفين بعدم ملاحقة شرطي ابيض كان قتل شابا اسود لم يكن مسلحا. وبعيد اعلان قرار هيئة المحلفين عند الساعة 2:00 تغ، بدأ المتظاهرون بالقاء اشياء على قوات الامن وهم يرددون "لا عدالة لا سلام!" في حين طلب منهم رجال الشرطة التوقف عن ذلك. فرغسون (الولايات المتحدة) - وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق