المحتجون في نيويورك 'لايكفيهم' مقتل شرطيين لوقف المظاهرات





تاريخ النشر: 2014-12-25 06:44:33


رفض متظاهرون يحتشدون منذ أسابيع احتجاجا على استخدام الشرطة للقوة المفرطة نداء رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو بتعليق التظاهرات بعد مقتل اثنين من ضباط الشرطة، لينظموا مسيرتهم.. وطالب دي بلاسيو وساسة اخرون بتهدئة التوتر بعد مقتل الضابطين في كمين السبت اثناء جلوسهما في سيارة دورية بمقاطعة بروكلين. وأحدث ذلك صدمة في المدينة التي تشهد مظاهرات سلمية في أغلبها اندلعت بعد رفض هيئتي محلفين في نيويورك وميزوري، ادانة ضابطي شرطة بيض في قتل اثنين من السود العزل. وقال دي بلاسيو في مقر البلدية الثلاثاء بعد 72 ساعة تقريبا من الهجوم "هذه العائلات تريد مدينة يعمها السلام والوحدة ومن واجبنا جميعا توفير ذلك." وقال ائتلاف الاجابة المنظم للمسيرة المزمعة في وسط مانهاتن إن "الاحتجاج السلمي ضد عنف الشرطة" سيتواصل كما هو مقرر. وأضاف "نداء رئيس البلدية لتعليق الديمقراطية وممارسة الحق في حرية التعبير تجاه الظلم المستمر امر شائن." وأدى مقتل الضابطين رافائيل راموس (40 عاما) ووينغيان ليو (32 عاما) إلى زيادة الخلافات بين مجلس البلدية وادارة الشرطة والاصلاحيين الذين صوتوا العام 2013 لصالح دي بلاسيو وهو ليبرالي ديمقراطي. وتقام الاحتجاجات ضد استخدام الشرطة للقوة المفرطة في انحاء الولايات المتحدة مما أدى إلى اثارة جدل مرير حول كيفية تعامل قوات الشرطة الأميركية مع المواطنين غير البيض. وقال كارل ديكس احد مؤسسي حركة "اوقفوا شبكة الحبس الجماعي" انه "لا يحق لهم ان يطلبوا منا وقف التظاهر والسكوت.. يجب ان تبقى اصواتنا مسموعة". واضاف "يجب ان نواصل معركتنا طالما ان الشرطة تواصل ارتكاب اعمال القتل هذه وطالما ان النظام القضائي يرفض ملاحقة ومعاقبة رجال الشرطة القتلة". وتجمع عدد كبير من المتظاهرين امام بلدية نيويورك حيث نكست الأعلام حدادا على مقتل الشرطين. وكان رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو المتهم من قبل نقابات الشرطة بتشجيع هذه التظاهرات، دعا الاثنين الى هدنة حدادا على هذين الشرطيين. وستجري مراسم دفن رافايل راموس السبت في نيويورك بينما لم يحدد موعد جنازة زميله. وقد ساروا في جادة فيفث افينيو (او الجادة الخامسة) احد اهم الشوارع التجارية في مانهاتن قبل يومين من عيد الميلاد، داعين الى "سجن الشرطيين القتلة". وقال احد اعضاء الحركة سومومبا سوبوكوي قبل التظاهرة، ان "الأمر لا يتعلق بعدم احترام حياة الآخرين بل بالقول ان الشرطة قتلت عددا غير محدد من الاشخاص ولم يعلن احد تعليقا لذلك". وسادت حالة من الغضب والصدمة مدينة نيويورك الاحد بعد مقتل الشرطيين اثناء عملهما برصاص رجل قال انه يسعى للانتقام لمقتل رجلين اسودين ادى الى تظاهرات عدة في الولايات المتحدة في الاسابيع الماضية. واعلن دي بلازيو الثلاثاء ان عدة مبان رمزية في المدينة ستخفض انوارها حوالى الساعة 21:00 من الخميس (2:00 تغ الجمعة) تكريما للشرطيين. وجد دعواته الى الهدوء والوحدة. واشنطن / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق