مليشيا طائفية تسيطر على حقول نفط تكريت





تاريخ النشر: 2015-04-12 11:16:28


فرضت مليشيا "بدر" التي تقاتل ضمن ما يعرف بقوات "الحشد الشعبي" اليوم السبت، سيطرتها على حقول النفط الكبيرة، في محافظة صلاح الدين، والتي كان تنظيم "الدولة" (داعش) يسيطر عليها، وينتج ما يقارب 30 ألف برميل نفط يومياً، ويقوم بتهريبها خارج البلاد. مسؤول عراقي رفيع المستوى، أوضح ، أنّ "عناصر "مليشيا بدر"، التي يقودها وزير النقل السابق والنائب هادي العامري، اقتحمت حقلي علاس وعجيل النفطيين، بعد انسحاب تنظيم "داعش" منهما، ورفضت تولي قوات الأمن النظامية حماية الحقلين، وخطوط الاستخراج والربط مع الشبكة الوطنية، بحجّة عدم مقدرة القوات النظامية على الحفاظ عليها من هجمات التنظيم". وتشهد المحافظة عمليات كر وفر، بين القوات العراقية تساندها مليشيات "الحشد الشعبي" من جهةٍ، وتنظيم الدولة (داعش) من جهةٍ أخرى، حيث سيطر التنظيم على حقول النفط الجمعة الماضي بعد هجومٍ مباغت، أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من القوات الموجودة فيها من بينهم مسؤول محلي بارز، في محافظة ذي قار، جنوبي العراق، إلا أنّه انسحب ليل الجمعة الماضية بشكل مفاجئ. وصرح القيادي بجبهة "حراك الشعبية"، محمد عبد الله، أنّ خطوة المليشيات دليل على هيمنة دولة المليشيات، وانعدام القانون وقوة الجماعات المسلحة، وضعف الدولة بنفس الوقت". - العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق