قادة معارضة مصريون: هناك رغبة بسجننا تحسبا ليوم 'إسقاط مرسي'





تاريخ النشر: 2013-06-06 21:43:37


النيابة العامة تصدر قرارات ضبط وإحضار 12 ناشطا بتهمة التحريض على أعمال عنف بما يعني تقديمهم للمحاكمة محبوسين. أحالت النيابة العامة في مصر الأربعاء 12 ناشطا للمحاكمة بتهم منها التحريض على أعمال عنف وقعت قرب المقر الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين في هضبة المقطم بالقاهرة في مارس/آذار. وقال رئيس نيابة المقطم المستشار تامر العربي إن قرار الإحالة شمل ستة ناشطين بارزين هم أحمد دومة وعلاء عبد الفتاح ونوارة نجم وحازم عبد العظيم وكريم الشاعر وأحمد عيد الغنيمي المعروف بأحمد الصحفي. وأصيب مئات الأشخاص في الاشتباكات قرب المقر الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين يوم 22 مارس بينهم أعضاء في الجماعة جاؤوا لحماية المقر تحسبا لما قالوا انه محاولة متوقعة لاقتحامه. وقال العربي ان عبد الفتاح أخلي سبيله بكفالة خمسة آلاف جنيه بعد مثوله للتحقيق في القضية بينما صدرت قرارات ضبط وإحضار للناشطين البارزين الباقين. وتابع "هذا يعني تقديمهم للمحاكمة محبوسين إذا ألقت الشرطة القبض عليهم." وكانت محكمة جنح في القاهرة قضت يوم الاثنين بحبس دومة -وهو مدون في العشرينات من العمر- ستة أشهر لإدانته بإهانة الرئيس محمد مرسي ونشر أخبار كاذبة عنه وألزمته بدفع كفالة خمسة آلاف جنيه (720 دولارا) لوقف تنفيذ الحكم لحين الفصل النهائي في القضية أمام محكمة استئنافية. وقال العربي إن دومة أحيل للمحاكمة في القضية الجديدة محبوسا بعد صدور امر بضبطه واحضاره مما يعني أن دفع الكفالة في القضية الاخرى لن يكون من شأنه الإفراج عنه. وقالت الناشطة نوارة نجم إنها لم تستدع للتحقيق وفوجئت بإحالتها للمحاكمة. وأضافت "هم يريدون حبسنا إلى أن يمر 30 يونيو"، مشيرة إلى مظاهرات حاشدة دعا ناشطون لتنظيمها يوم 30 يونيو/حزيران لإسقاط مرسي الذي يقولون إنه لم يحقق أهداف الانتفاضة. وقال رئيس نيابة المقطم إن التهم الأخرى التي وجهت للناشطين الذين أحيلوا إلى محكمة جنايات القاهرة بسبب أحداث 22 مارس/آذار تشمل "تخريب الممتلكات العامة والخاصة والتعدي على المواطنين وإشاعة الفوضى." وكان النشطاء سموا مظاهرات 22 مارس/آذار "جمعة رد الكرامة" ونظمت بعد مرور أقل من أسبوع على مظاهرة شارك فيها عدد محدود من الناشطين بينهم دومة أمام المقر الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين واشتبكوا خلالها مع أعضاء في الجماعة. وكانت الولايات المتحدة التي تقدم مساعدات عسكرية سنوية لمصر قيمتها 1.3 مليار دولار عبرت عن القلق تجاه قرارات ضبط وإحضار النشطاء بعد الاشتباكات قرب المقر الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين. وجاءت إحالة الناشطين الاثني عشر للمحاكمة بعد يوم من انتقاد أميركي حاد لحكم أصدرته الثلاثاء محكمة جنايات القاهرة بسجن 43 من المصريين والأجانب العاملين في منظمات غير حكومية تعمل لنشر الديمقراطية بين خمس سنوات مع الشغل وسنة مع إيقاف التنفيذ. القاهرة / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق