واهمٌ جداً من يُنكر وجود تقاتل طائفي وحرب طائفية في العراق ... بقلم : احمد ياسين الهلالي





تاريخ النشر: 2016-05-29 23:36:00


بقلم : احمد ياسين الهلالي


إن غياب سلطة القانون وضعف الدولة وقلة الوعي والثقافة لدى المواطن في أي بلد من بلدان العالم بالتأكيد سوف يؤدي إلى فسح المجال إلى حدوث صراعات ونزاعات وخلافات على مختلف الأصعدة سياسية كانت أو اجتماعية أو قومية أو مذهبية أوعشائرية أو غيرها خصوصاً إذا غذيت تلك الصراعات من قبل أيادي خارجية توسعية تحاول قدر الإمكان بث الفرقة والخلاف بين أبناء ومكونات الشعب الواحد ومن أجل تمرير مخططاتها التوسعية والإستعمارية بشكل أسهل لذلك فإن مجتمع متعدد مثل المجتمع العراقي يعيش فية مختلف الطوائف والمذاهب والقوميات والتي تكالبت عليه قوى الشرمن الشرق والغرب وعلى رأسها إيران وأميركا فمن البديهي بل من المتوقع إستخدام مع هذا الشعب مبدأ (فــــرق تــســـد) لذلك فإن الصراعات الموجودة في العراق صراعات مختلفة وليست مخفية على أحد وكما أوضــح المرجع العراقي العربي السيد الصرخي في إجابته حول استفتاء قدم له من قبل أهالي البصرة المعقل حول هل إن الصراع والحرب في العراق هي صراعات طائفية أو لا ؟؟؟ فكان جواب سماحته (بسم الله تعالى : واهمٌ جداً من يُنكر وجود تقاتل طائفي وحرب طائفية في العراق ، والمؤكد جداً أنه يجري في العراق الآن كل أنواع وعناوين النزاعات والصراعات منها : صراع المنافع وصراع النفوذ وصراع البقاء وصراع التسلط والإنتقام وصراع القبلية والمناطقية وصراع الطائفة والقومية وصراع الفكر والدين والأخلاق ، وفوق كل ذلك والمؤسِّسُ والداعِمُ له هو صراع الإرادات بين دول توسّعية مُحتَلّة تريد أن تَقْضِمَ العراقَ وخيراتَه وكلَّ دولِ المنطقةِ وخيراتها ) لذلك على الشعب العراقي الحذر من تلك الصراعات ومن ورائها ومن يؤسس لها وعليه أن ينظر إلى وحدة الشعب العراقي ويركز عليها ويقف صفاً واحداً في مواجهة المخططات الأميركية والإيرانية التي دمرت العراق وأنهكت قواه , وعليها أن تقف مع الأصوات الوطنية العراقية الصادقة التي أثبتت ولائها للعراق طوال تلك السنين







ابو كرار --- 2016-06-01 00:00:00


ان سبب بلاء العراق هم مراجع فارغين من العلم همهم جمع المال والحصول على قاعدة تطيعها طاعة عمياء بلا دليل او برهان وهذا ما استغله ساسة الجورحتى اوصلونا الى طريق اللاعودة



سعد الشمري --- 2016-06-02 00:00:00


الشعارات الطائفية من قبيل اسماء المعارك وكذلك اسماء مليشيات الحشد تدل على ان الصراع طائفي



إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق