العشرات من خريجي معهد النفط بالبصرة يتظاهرون للمطالبة بتعيينهم





تاريخ النشر: 2016-06-06 10:46:02


  تظاهر العشرات من خريجي معهد النفط في البصرة خلال العامين السابقين عند مدخل شركة نفط الجنوب احتجاجاً على تأخر تعيينهم، وطالبوا إدارة الشركة بالإسراع في انجاز اجراءات تعيينهم أسوة بأقرانهم.

وقال المتظاهر حسين جبار عبد الحسن الذي تخرج من معهد النفط في العام الماضي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "العشرات من خريجي المعهد خلال العامين السابقين تظاهروا سلمياً عند مدخل المركز المالي والإداري لشركة نفط الجنوب (موقع المكينة) احتجاجاً على تأخر انجاز اجراءات تعيينهم في الشركة"، مبيناً أن "المتظاهرين طالبوا إدارة الشركة بحسم اجراءات تعيينهم".

ولفت عبد الحسن الى أن "خريجي معاهد النفط يكون تعيينهم مركزياً مثل خريجي كليات الطب، وباستثناء الذين تخرجوا خلال العامين السابقين فإن جميع الخريجين الآخرين تم تعيينهم في الشركات النفطية العامة"، مضيفاً أن "وزارة النفط أبلغتنا بعدم توفر ملاكات شاغرة، كما أخبرتنا بأن شركة نفط الجنوب يمكنها اصدار أوامر بتعيينا بالاعتماد على سلفة مالية من خزينتها، إلا أن إدارة الشركة لم تتخذ قراراً بهذا الشأن".

بدوره، قال المتظاهر زين العابدين أحمد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "بعض خريجي المعهد خلال العامين السابقين تم تعيينهم في شركة الحفر العراقية، إلا أن شركة نفط الجنوب وكذلك شركة مصافي الجنوب لم توافق بعد على تعييين المتبقين، وهم الغالبية"، معتبراً أن "الشركات النفطية الأهلية لا ترغب بتوظيف خريجي معاهد النفط لعلمها بأنهم سوف يتركون العمل معها بمجرد انتهاء اجراءات تعيينهم في الشركات النفطية الحكومية".

يشار إلى أن شركة نفط الجنوب هي أكبر وأهم شركة عراقية تابعة للقطاع العام، ويعمل فيها ما لا يقل عن 20 ألف موظف يتوزعون على عشرات الحقول والمنشآت النفطية والإدارية، وكان قرر مجلس محافظة البصرة خلال جلسة استثنائية عقدها في (21 نيسان 2014) تغيير اسم شركة نفط الجنوب ليكون شركة نفط البصرة، وفي (5 كانون الثاني 2016) وافق مجلس الوزراء على تغيير اسم الشركة تزامناً مع موافقته على تأسيس شركة نفط ذي قار، إلا أن القرار لم يدخل حيز التنفيذ لغاية الآن لأسباب إدارية وقانونية.
 
 
البصرة / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق