الطُغاة أبناء الإستعمار؟ ... بقلم: د. أحمد النايف





تاريخ النشر: 2013-09-21 10:02:50


لو تفحصنا حدود العالم العربي الجغرافية والسياسية، فسنكتشف فوراً أن مرحلةِ الحُرية والإستقلال الوطني، التي يفترض أنها حررت الإرادة الوطنية، قد كرست في الواقع إتفاقيات (سايكس- بيكو) الاستعمارية وحدودها، ولم تستطع بالرغم من كل ذلك التوق التاريخي إلى الوحدة أن تتجاوزها. بل هي تعمقت هذه الحدود بقيام "إسرائيل"، ولقد أخفقت الإرادة العربية، الوطنية قُطرِياً، والقومية عربياً، ممثلةً في التنظيمات السياسية على إختلافها، والقيادات بمجموعها، أخفقت في تغيير ذلك الواقع، تماماً مثلما هي أخفقت في إقامة دولة حديثة أو متقدمة. يستوي في ذلك الجميع، وفي ظل أي نظام، مدنياً كان أم عسكرياً، فـ"التخلف" من "القمة" إلى "القاعدة" ظل "سيد اللعبة السياسية" وحدودها الجغرافية، والجهل بالمعنى الدقيق للكلمة لا بمعناها المجازي، ظل الحاكم المُطلق. ليس في المدى المنظور من الأوضاع العربية الحالية والأنظمة، أمل في أن يكسر مجتمع عربي- أي مجتمع- هذه الحواجز، أو واحداً منها بالطبع، نحن ندرك الآن أن ليس ممكناً إقامة أي شكل لدولة قابلة للتطور واللحاق بالعصر خارج الحرية.. أي من دون شكل من أشكال الديمقراطية الذي يتسع للرأي ونقيضه، ويمتص بالتعبير الحُر التوترات الإجتماعية والسياسية، ويفرض بقوانينه الذاتية رقابة صارمة على الحياة العامة تحقق قدراً متوازناً من التطور، وتمنع إستشراء الفساد، وما أكثره وتنوعه!. في ظل هذه الأنظمة عجيبة التركيب، التي قامت بعد "الحرب العالمية الثانية"، وامتلكت وهم الحرية والاستقلال دون حقائقهما، كانت عوامل التغيير وعناصره تتراكم، ثم تنفجر على شكل إنقلاب عسكري هنا، وانقلاب عسكري هنالك.. وقليلاً ما عبرت هذه الإنقلابات عن التطلعات المشروعة لشعوب المنطقة، وكثيراً ما صادرتها!. بعد أن دخلت إسرائيل عاملاً أساسياً في حياة المنطقة السياسية والجغرافية والبشرية، فرضت على شعوبها صراعاً طويلاً، وفجرت تحديات شرسة.. ومن خلال الصراع العربي- الإسرائيلي، إستقطبت المنطقة ما بين المعسكرين، وارتهنت مصائر دولها وشعوبها، بإرادتها أو بالرغم منها، وغدت جزءاً من ذلك الصراع الدولي الكبير.. أي أنها عادت، وفي ظل الإستقلال، إلى مرحلة أُخرى أجد وأعلى من الإستعمار.. وهي مرحلة تختلف كثيراً عن الاستعمار القديم في الشكل، إلا أنها ذاتها في الجوهر، بل هي أخطر.







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق