بيان رقم واحد / جماعة اريد حقي





تاريخ النشر: 2013-09-29 22:13:58


بسم الله الرحمن الرحيم بيان رقم واحد (لجماعةاريد حقي) اهلنا في كل مكان من وطننا الجريح , في الوقت الذي يعاني فيه شعبنا العراقي العزيز من ضنك العيش واستفحال البطالة والفقر والفاقة , يتمتع ثلة من السياسيين , شذاذ الافاق على كل مقدرات البلد ووارداته التي تفوق المائة مليار دولار في العام الواحد , هؤلاء الذين يسمون انفسهم زورا وبهتانا ممثلين عن الشعب , ان كانوا في الحكومة او في البرلمان , ليسوا الا نفر ضال لايهمهم الا ملئ جيوبهم من المال الحرام المنهوب من ميزانية اابناء هذا الشعب المظلوم يا ابناء شعبنا العظيم .... لقد بددت ثرواتكم بمشاريع وهمية وعقود مزورة تقدر باكثر من 280 مليار دولار في السنوات العشر الماضية , منها مشاريع كهرباء وغذاء وبنى تحتية وتسليح معظمها صفقات وهمية لا نلمس اثرها على ارض الواقع , ولانسمع الا تبريراتهم الكاذبة بعد افتضاح امرهم .. فمنذ الاحتلال ولهذه الساعة لم نشهد مشروعا واحدا خرج للنور ..فلا مصنع ولا معمل ولا مدارس ولا جامعة ولا مستشفى ولا مجمع سكني ولا كهرباء ولا ماء ولا مجاري ولا تبليط ... رغم الميزانية الانفجارية التي تدخل لخزينة الدولة كل عام يا اهلنا الكرام لقد خرج الشعب يوم 31 اب ليعلن رفضه لنزر يسير مما يسرقه هؤلاء السياسيون الا وهوالراتب التقاعدي مدى الحياة للنواب والدرجات الخاصة لقاء عملهم لبضع سنوات يقضونها بالمهاترات فيما بينهم فتنعكس الى احتدام طائفي ودماء تسيل من عروق البسطاء من ابناء اهلنا بمختلف طوائفهم , ويتقاضون عن ذلك ما يزيد عن (2000 ) دولار للساعة الواحدة . ورغم الخروج الكبير للمواطنين المسحوقين ومن مختلف الاطياف وفي كل المحافظات الا ان الطغاة لم يلقوا اذان صاغية لندائاتهم , لا بل عمدوا الى قمع المتظاهرين السلميين بوحشية كونهم طالبوا بابسط حقوقهم والمتمثلة بوقف السرقات والهدر المتعمد للمال العام يا ابناء هذا الشعب الابي ويا اخوتنا الكرام في جميع الحركات المعارضة للظلم والطغيان ... لقد بلغ السيل الزبى ولم يعد في القوس منزع ... والسؤال الذي يفرض نفسه اليوم هو ... الام السكوت عن حقوق المسحوقين من ابناء شعبنا وهم الاغلبية العظمى ...؟ وكيف نرجو نصر الله ونحن قابعون في بيوتنا... لذا وبعد كل ماتقدم قررنا نحن اخوتكم الناشطون من ابناء هذا الشعب الجريح ان نسعى معكم للمطالبة بمفردة صغيرة من حقنا المنصوص عليه في دستورهم , الذي يستقتلون للمحافظة عليه , والقائل بان ( النفط ملك الشعب ) والمقتصرة على تخصيص مبلغ مائة دولار لكل فرد من ابناء الشعب العراقي توزع شهريا وعن طريق البطاقة التموينية , على ان لايكون هذا المبلغ بديلا للبطاقة التموينية والتي نطالب بتحسين مفرداتها , علما ان هذه المائة دولار ليست منة او مكرمة من احد بل هي حصته من ثروته المنهوبة وانها لا تمثل الا نسبة ضئيلة مقارنة بالمال المهدور والمسروق من قبل السياسيين في المنطقة الخضراء , وعليه فقد قررنا , وبعد التشاور مع عشرات الحركات الشبابية الفاعلة ومنظمات المجتمع المدني العراقية ان تكون المهلة النهائية للموافقة على تخصيص هذا المبلغ , هو يوم 30 من تشرين ثاني عام 2013 ...وان لم تنفذ فسنخرج بتظاهرات واعتصامات في كل ارجاء البلاد رافعين وهاتفين بشعار واحد وهو..... ( اريد حقي ) .... وما ضاع حق وراءه مطالب . جماعة اريد حقي اللجنة التحضيرية لمظاهرة 30 تشرين ثاني الحركة الشعبية لإنقاذ العراق العراق الجريح 29 ايلول 2013







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق