مقتل 'مؤسس الجناح المسلح' للاخوان بتبادل إطلاق نار في القاهرة





تاريخ النشر: 2016-10-04 11:53:22


 قالت وزارة الداخلية المصرية في وقت مبكر الثلاثاء إنها قتلت قياديا بارزا مسؤولا عن "الجناح المسلح" بجماعة الإخوان المسلمين وعضوا آخر بالجماعة في تبادل لإطلاق النار يوم الاثنين.

وقتل محمد كمال (61 عاما) وهو عضو بمكتب الإرشاد وياسر شحاتة وهو قيادي آخر بالجماعة. وقالت الوزارة إنها قامت بمداهمة شقة سكنية في حي البساتين بالقاهرة بعدما تلقت معلومات تفيد بأن قياديين في الجماعة يستخدمونها كمقر لهم.

وقالت الجماعة على وسائل التواصل الاجتماعي إن كمال اختفى بعد ظهر الاثنين دون أن تخوض في مزيد من التفاصيل.

وقالت الوزارة في بيان إن شحاتة محكوم عليه غيابيا بالسجن عشر سنوات "للتعدي على مواطن واحتجازه بالقوة في مقر حزب الحرية والعدالة" الجناح السياسي للجماعة.

وأضاف البيان أن "الهجوم أسفر عن مصرع الإخواني محمد كمال والإخواني ياسر شحاتة" متهمًا الأول بأنه "مؤسس الجناح المسلح للتنظيم الإرهابي ولجانه النوعية بالبلاد".

كما حمَّلت الداخلية في بيانها كمال مسؤولية اغتيال النائب العام السابق هشام بركات والعقيد وائل طاحون ومجموعة من ضباط وأفراد هيئة الشرطة والقوات المسلحة ومحاولة اغتيال المفتي السابق علي جمعة كما اتهمته بـ"الإعداد والتخطيط لعمل مسلح في المرحلة الراهنة".

وأضاف البيان أن كمال حكم عليه غيابيا بالسجن المؤبد في قضيتين.

وكمال أحد أبرز قادة الإخوان المسلمين وعضو في مكتب الإرشاد. وكان كمال مسؤولا عن اللجنة الإدارية العليا بالجماعة. واستقال من اللجنة في مايو/أيار 2016 لأن اللجنة تلقى معارضة من كبار قادة الجماعة.

وتوارى كمال عن الأنظار منذ فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في أغسطس/آب 2013 وهو من القيادات الإخوانية التي كانت مطلوبة لقوات الأمن المصرية.
 
القاهرة / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق