حراس بشركة بلاكووتر يواجهون تهما جديدة بشأن واقعة اطلاق للنار في العراق





تاريخ النشر: 2013-10-19 10:36:28


وجهت الولايات المتحدة تهما جديدة بالقتل غير العمد اليوم الخميس إلى اربعة حراس سابقين بشركة بلاكووتر للخدمات الأمنية في واقعة اطلاق النار التي حدثت في بغداد عام 2007 وقال ممثلون للادعاء إن 14 مدنيا اعزل قتلوا فيها. وتسبب الحادث في توتر العلاقات الامريكية العراقية واثار المخاوف بشأن استخدام الحكومة الامريكية لمتعاقدين من شركات خاصة منحوا حصانة من الملاحقة القضائية في العراق. واسقطت التهم الامريكية الأصلية ضد حراس بلاكووتر في ديسمبر كانون الأول 2009 اي قبل حوالي شهر من الموعد المقرر للمحاكمة. وفي 2011 اعيد فتح التحقيق في القضية وبدأ ممثلو الادعاء مراجعة مطولة لما يمكن ان يتم اثباته من تهم أمام المحكمة. وتشمل لائحة الاتهام الجديدة التي اعدتها هيئة محلفين كبرى في واشنطن 33 اتهاما منها القتل غير العمد ومحاولة القتل غير العمد واستخدام سلاح ناري في جريمة عنف. وانكر الحراس التهم المشابهة تقريبا التي وجهت إليهم قبل خمس سنوات. والحراس هم بول سلوه (34 عاما) ونيكولاس سلاتين (29 عاما) وايفن ليبرتي (31 عاما) وداستن هيرد (32 عاما).







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق