الحشد الشعبي: منصب رئيس الوزراء المقبل مرهون بالتحالفات المقبلة





تاريخ النشر: 2017-05-28 09:59:45


   رهن المتحدث باسم عصائب أهل الحق المنضوية في الحشد الشعبي، نعيم العبودي، السبت، منصب رئيس الوزراء في الانتخابات المقبلة، بطبيعة خارطة التحالفات السياسية الجديدة، مؤكدا رغبته الحشد بالحصول على المنصب.

وقال العبودي في حديث، إن "الحشد الشعبي مؤسسة عسكرية خاضعة لسلطة وقيادة القائد العام للقوات المسلحة، لا يحق لها المشاركة في الانتخابات، باستثناء كتلة الصادقون بالإضافة إلى كتلة بدر، وكتائب سيد الشهداء، (الوفاء للمقاومة)".


وأوضح أن "تلك القوى لها تمثيل حكومي قبل تشكيل الحشد الشعبي، وقد ساهمت في تمثيل الحشد وتحرير البلاد كواجب وطني لها"، بحسب قوله.
وأشار إلى أن "بعض الفصائل في الحشد تطمح لدخول العملية السياسية، لكن قانون الحشد يحول دون ذلك"، مستدركا  "منصب رئيس الوزراء المقبل مرهون، بالتحالفات السياسية المستقبلية بين الكتل والأحزاب المشاركة في السلطة".

يذكر ان رئيس الوزراء حيدر العبادي، يسعى الى تحجيم نفوذ مؤسسة هيئة الحشد الشعبي وجعل قواتها خاضعة لحكومته مباشرة، خاصة وأنه أكد في 22 اذار 2017، أن الحشد الشعبي، الذي يخوض حاليا معارك عنيفة مع تنظيم "داعش"، لن يسمح له في شكله الحالي بالمشاركة في الانتخابات البرلمانية في العراق.


 
العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق