اليوم الاسود ثورة 14 تموز 1958





تاريخ النشر: 2017-07-14 14:40:35



اليوم الاسود ثورة 14 تموز 1958
انه يوم الوحشية العراقية الرثة ، حيث قتل أهل البيت بدم بارد وبوحشية منقطعة النظير لغوغاء وقتلة جبناء أجهزوا على أبرياء ومارسوا التمثيل بالجثث الذي نهى عنه الإسلام ولكن من أين للهمج و الرعاع و الكاوليه أخلاق الإسلام أو نخوة وشهامة العرب؟.. إنه اليوم الأسود يوم 14 تموز الذي يحتفل به الفاشيون القتلة هو يوم العار و الغدر الكبير الذي فتحت فيه قصور النهاية وأبواب جهنم على العراق و العراقيين وحيث يدفعون الثمن حتى اليوم وسيدفعون حتى الأمد.. الرحمة لشهداء ذلك الفجر الغادر من أبناء العائلة الهاشمية المغدورة ورجال العراق الكرام الذين تقطعت أوصالهم في شوارع بغداد... واللعنة على القتلة المجرمين..

صورة تجمع قائد الانقلاب الدموي  كريم قاسم مع نوري السعيد







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق