وفد الفاتيكان: حققنا حلم البابا بولص الثاني





تاريخ النشر: 2013-12-16 09:52:03


شارك عدد من اعضاء وفد الفاتيكان الذي يزور العراق في مسيرة على الاقدام الاحد تتوجه من مدينة الناصرية الى كربلاء احياء لذكرى اربعين الامام الحسين، وسار اعضاء الوفد الذي يتراسه المونسنيور ليبيريو اندرياتا، رئيس مؤسسة الحج التابعة للفاتيكان، لنحو كيلومتر برفقة رجال دين مسيحيين عراقيين الى جانب الزوار في الناصرية حيث يقيم وفد الفاتيكان. ويتوافد منذ عدة ايام حشود من الزوار الشيعة من مناطق عدة من العراق لاحياء ذكرى اربعينية الامام الحسين في كربلاء. وذكر رئيس وفد الفاتيكان، الاحد، ان حجهم لبيت ابراهيم الخليل جرى التخطيط له منذ عام 1999 الا ان مخاوف عدة اثارها المعارضون منعت من اتمام الزيارة، مؤكدا ان الفاتيكان سيطلق قريبا حملات التفويج لحج المؤمنين الى بيت ابراهيم الخليل. وقال رئيس الوفد المسيحي اندرياتا ليبريو رئيس مؤسسة الحجيج العالمية في دولة الفاتيكان لـ(اصوات العراق)، “من هذه الارض تنطلق جذورنا الدينية، ونامل من الله ان يثبت السلام والاستقرار في هذا البلد، وجئنا برسالة محبة وسلام، ونحن سعداء لاننا نحقق الان حلمنا الجميل الذي طالما دعا له قداسة بابا الفاتيكان”. وعن تعطل الحج لبيت ابراهيم الخليل لسنوات عدة قال “زيارتنا اليوم هي نتيجة لمخططات قام بها البابا بولص الثاني عام 1999حيث عشنا بالفاتيكان اياما ولدينا قناعة ان البابا سيحج الى بيت ابراهيم الخليل ولكن اطرافا عدة اثارت مخاوف وهو ماتعرضنا له قبل زيارتنا ولكننا أملنا بان رسالتنا ستكون رسالة خير ومحبة للجميع”. وعن وفود الفاتيكان القادمة ذكر ليبريو ان”هنالك اتفاق مع محافظ ذي قار على البدء بتفويج وفود من الكنائس بالفاتيكان عبر افواج لايزيد عددها عن 20 شخصا ومع بدء عام 2014 نتمنى ان تزداد اعدادالافواج والاشخاص المشاركين فيها”. وكان وفد الفاتيكان اقام السبت قداسا في مدينة اور الاثرية في محافظة ذي قار، مسقط رأس النبي ابراهيم وذلك في اول زيارة مماثلة منذ سنوات.







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق